طباعة الصفحة

تحميل الحلقة فيديو

شاهد الحلقة فيديو
إطبع حمل شاهد

To download the file, right click on then chose save target as

سؤال جرئ

الحلقة الثانية عشر

تاريخ البث المباشر 3 مايو 2007

 مسيحيون من خلفية إسلامية - الدكتور مارك جبرائيل (3)

 

الأخ رشيد: أحباءنا المشاهدين في كل مكان نحييكم تحية السلام من يسوع المسيح رئيس السلام. نرحب بكم في هذه الحلقة الجديدة من برنامج سؤال جريء، معكم رشيد و ضيفنا لهذه الحلقة الدكتور مارك غابرييل، دكتور مارك أهلا بك..

الدكتور مارك غبرييل: أهلا و سهلا بك.

الأخ رشيد: أحباءنا المشاهدين هذه حلقة أخرى من سلسلة الحلقات التي تتحدث عن المسيحيين من خلفية إسلامية و كما قلنا المنتصرين. و قد شاهدنا في الحلقات السابقة قصة الأخ علي و شاهدنا أيضا قصة الأخ أحمد، سنشاهد بعض المقتطفات حتى نتذكر ما قيل في تلك الحلقات. نشاهد أولا بعض اللقطات من اختبار الأخ علي..

 

لقطات من اختبار الأخ علي

 

الأخ علي: كنت في الجامعة، كنا نكتب الشعر، أحب أن أكتب الشعر، و في يوم من الأيام كتب أحد أصدقائي قصيدة كان يصف فيها بعض الأشياء التي حدثت عندما طبقت الشريعة الإسلامية في بلدي.. قطعت الأيادي و قطعت الأرجل و قتل أناس كثيرين بسبب هذه القوانين.

في بعض مقاطع هذه القصيدة يقول: أتقطع يدي أتقطع رجلي أإله أنت أم جزار.

عندما رأى المسلمون هذه القصيدة هاجوا و غضبوا و كان هنالك اجتماع ثلاثة أيام في الجامعة، و في النهاية أصدر القرار بأن يستثاب صديقي.. أهدر دم صديقي، و أنت تعلم و كل الناس يعلموا ماذا يعني أهدر هذا يعني أن أي شخص يستطيع أن يقتله، قتل صديقي بثلاثة طعنات في قلبه، و أنا ما زلت أتساءل هل هذا الإله حقيقة إله محب؟ لماذا ينتقم لنفسه.. يستخدم بعض الناس لكي ينتقم لنفسه؟ حقيقة أنا يعني انزعجت كثير جدا.. جدا. لأن إذا كان هذا الإله يفعل هذا فغدا سيكون دوري.

 

الأخ رشيد: أيضا شاهدنا اختبار الأخ أحمد و رأينا محبة المسيح في صلاته. نشاهد معا بعض من تلك اللقطات.

 

لقطات من اختبار الأخ أحمد

 

الأخ أحمد: أبانا السماوي المبارك نتقدم إليك يا أبانا بدالة البنين و ليس بدالة العبيد يا رب، نرفع إليك أرواح إخواننا يا رب إلي اتسفك دماءهم يا رب و بنقول زي ما قلت: دماء العبد المسفوكة إلى متى.. إلى متى يا رب. إحنا بنسألك يا رب بأنك تتفقد عبيدك يا رب أولادك يا رب إلي إنت اخترت إنهم يستشهدوا من أجل اسمكن و ترفعهم إليك في حضن إبراهيم و إسحاق و يعقوب.

بنشكرك يا رب لأنك إدتنا القدرة إننا نجيلك بذلك البنين و نقول لك " يابا " بنقول لك " أبانا الذي في السماوات" نشكرك يا رب، نشكرك دا شرف كبير إننا نموت علشانك يا رب. لنا الشرف إننا نوقف و نرتل الآيات بتاعت عبدك بولس يا رب " أين شوكتك يا موت".

إحنا بنرفع إخواننا إليك نشكرك يا رب لأنك تفقدتهم و أخذتهم عندك. و يا رب حن على عبيدك و ألحقنا بهم و نكون معك في الملكوت. لأجل دمك الغالي اسمع و استجيب.

 

الأخ رشيد: اليوم أيضا سنشاهد اختبارا آخر ينضاف إلى سلسلة هذه الاختبارات الرائعة، لكن أريد فقط أن أقول لكم أنها ليست أفلاما سينمائية و ليست قصصا للتسلية بل هي قصص حقيقية، و الأمر ربما أخطر مما تتصورون إنها مسألة مصير، أناس يفتحون قلوبهم لكم لا لشيء إلا لكي يشهدوا ليسوع المسيح. فكر في الذي تسمعه و اطرح السؤال الجريء.. لماذا أنا مسلم؟ لقد كانوا مسلمين أيضا مثلك و لكنهم لم يقبلوا التقليد الأعمى و عرفوا الحق و الحق حررهم. قد يكون ما تشاهده اليوم هو أخطر ما شاهدته في حياتك لأنه متعلق بمصيرك. لقد قال السيد المسيح " ماذا ينتفع الإنسان لو ربح العالم كله و خسر نفسه".

الدكتور مارك غبرييل اريد فقط أن أعرفك على المشاهدين أولا أو يتعرفوا عليك أولا أنت كاتب، و أنا أول ما قرأت لك.. قرأت كتاب " ضد التيار". و أنت كتبته سنين هذه..

الدكتور مارك غابرييل: كان في جنوب أفريقيا.

الأخ رشيد: متى كتب كتاب " ضد التيار"؟

الدكتور مارك غبرييل: في حوالي سنة.. في عام 1996 في جنوب أفريقيا.

الأخ رشيد: 1996.. و أيضا عن Islam and terrorism”  " أغلب كتبك هي بالإنجليزي..

الدكتور مارك غبرييل: أغلب كتبي كتبت و طبعت باللغة الإنجليزية. هذا الكتاب " Islam and terrorism" الإسلام و الإرهاب كتب في سنة 2002 مباشرة بعد أحداث سبتمبر 11

الأخ رشيد: 11سبتمبر

الدكتور مارك غبرييل: 11 سبتمبر yes.

الأخ رشيد: و هناك  " Jesus and Muhammad" يسوع و محمد

الدكتور مارك غبرييل: يسوع و محمد.. نعم هذه دراسة مقارنة مؤسسي هاتين الديانتين، الإسلام و المسيحية. المسيح و محمد حياته.. حياة كل منهما، تأثيره على الإنسانية أو على التاريخ الإنساني بشكل عام.

الأخ رشيد: نعم.. و هذا آخر كتاب " الإسلام و اليهود" ؟

الدكتور مارك غابرييل: لا في الحقيقة لا، هذا الكتاب رقم ثلاثة كتب و طبع باللغة الإنجليزية في الولايات المتحدة أيضا. و هو  " الإسلام واليهود" و يتحدث عن الجذور التاريخية للصراع بين الإسلام و اليهودية، المتمثل في وقتنا الحاضر في الصراع العربي الإسرائيلي في الشرق الأوسط.

الأخ رشيد: طيب الدكتور مارك غابرييل أول سؤال ربما يتبادر إلى ذهن المشاهد، أنت رجل عربي..

الدكتور مارك غابرييل: نعم..

الأخ رشيد: و كنت مسلم و صرت مسيحي، أيعقل أن هناك مسلم اسمه مارك غابرييل؟

الدكتور مارك غبرييل: لا في الحقيقة مارك غابرييل دا اسم انجليزي . و لكن هناك ما يقابل هذا الاسم في اللغة العربية، عندما يطلق هذا الاسم على شخص مسيحي عربي مارك معناها مرقس، و Gabriel  معناها غبرييل.

الأخ رشيد: أو جبرائيل للتبسيط

الدكتور مارك غبرييل: جبرائيل من الناحية الإسلامية..

الأخ رشيد: من الناحية الإسلامية طبعا..

الدكتور مارك غبرييل: و لكن من الناحية العربية المسيحية غبرييل..

الأخ رشيد: و لماذا اخترت هذا الاسم؟

الدكتور مارك غبرييل: اختياري للاسم كان في الحقيقة مسألة شخصية..

الأخ رشيد: إذا هذا ليس اسمك الحقيقي؟

الدكتور مارك غبرييل: لا ليس اسمي الحقيقي طبعا.. بالطبع. و لكن هذا الاسم بعد أن قدمت حياتي للمسيح و عمدت في أحد الكنائس في “ Johannesburg” في جنوب أفريقيا، كنت متأثر كثيرا بمارك.. مرقس الرسول و الذي يطلق عليه كارز الديار المصرية. و هو الذي أسس الكنيسة المصرية الارثوذكسية القبطية. فتأثرت كثيرا باسم مارك.. مرقس و على هذا الأساس اخترت أن ألقب بهذا الاسم مرقس It means mark معناه مارك. و لكن اسم غبرييل أو غابرييل اخترت هذا الاسم لأنه أحد إلي تقابلت معهم في أول زيارة لي في جنوب أفريقيا اسمه جوزيف غابرييل أو جوزيف غبرييل بالعربي. و هو شخص مسيحي استضافني في بيته..

الأخ رشيد: ساعدك..

الدكتور مارك غبرييل: ياه ساعدني كثيرا في “ Johannesburg”

الأخ رشيد: هل من الضروري أن يغير الإنسان اسمه قبل أن ننتقل إلى تفاصيل أخرى، يعني هل هي ضرورة أم ترتبط بحالة كل إنسان؟

الدكتور مارك غبرييل: في الحقيقة لا.. ليس بالضرورة على أنه الله سبحانه و تعالى هو ليس إله أسماء أو إله ألقاب. هو إله القلوب، هو إله ينظر للقلب، ينظر للجوهر و لا ينظر للمظهر. هذه مسألة شخصية، الإنسان إذا أحب أن يصنع ذلك فله الحرية أو لا فله الحرية أيضا.

الأخ رشيد: نعم.. فخلينا نبدأ أولا من هو مارك غبرييل؟ هل ممكن أن تحكي لي عن حياتك قبل يعني لما كنت مسلم، ماذا كنت تعمل؟ كيف كانت حياتك؟

الدكتور مارك غبرييل: كنت أتمنى أن يكون وقت هذا البرنامج أكثر من ساعة..

الأخ رشيد: للأسف.. لكن ممكن أن تكون لنا حلقات أخرى و نحكي جزء من اختبارك..

الدكتور مارك غبرييل: نعم.. نعم هو اختبار طويل و اختبار و مدته لا تقتصر على 14 عاما الماضية أو 15 عاما الماضية منذ تركت الإسلام و اعتنقت المسيحية، و لكن الاختبار يبدأ مع طفولتي. طبعا.. في الحقيقة طفولتي كانت طفولة إسلامية بحتة، كان لي ستة من الإخوة و أخت واحدة، و اختارت أسرتي أن تهبني إلى الإسلام و إلى الله و أن أكون خادم للقرآن و أن أكون دارس للقرآن و خادم للقرآن..

الأخ رشيد: منذ الصغر..

الدكتور مارك غبرييل: منذ الصغر.. و أتذكر عندما كان عمري خمس سنوات بدأ عمي و هو عالم من علماء الأزهر أيضا في مساعدتي في حفظ القرآن، و أتممت حفظ القرآن بالكامل عندما بلغت الثانية عشر. ثم دخلت.. عندما بلغت السادسة دخلت لتحفيظ الكتاب، ثم دخلت المدرسة الابتدائية..

الأخ رشيد: الأزهرية..

الدكتور مارك غبرييل: الأزهرية ثم الإعدادية الأزهرية ثم المعهد الثانوي الأزهري ثم نهاية بجامعة الأزهر، و بالتحديد في كلية اللغة العربية في جامعة الأزهر بالقاهرة. و هناك تخصصت في دراسة التاريخ و الحضارة الإسلامية. حياة طويلة يعني..

الأخ رشيد: كنت مدرس بجامعة الأزهر؟

الدكتور مارك غبرييل: نعم.. عندما أنهيت دراستي الماجستير و عينت مدرسا مساعدا، و عندما أنهيت دراستي للدكتوراه و كانت في تاريخ الدولة الأموية، عينت مدرسا في قسم التاريخ و الحضارة الإسلامية.

الأخ رشيد: و كيف كنت كمسلم متدين طبعا بصفتك مدرس في الأزهر، كم قضيت في التدريس في الأزهر أولا؟

الدكتور مارك غبرييل: قضيت ست سنوات مدرسا في الجامعة.. جامعة الأزهر. و في خلال هذه الست سنوات أعارتني جامعة الأزهر إلى عدد من الجامعات العربية و الإسلامية في الشرق الأوسط. منها جامعة طرابلس في ليبيا، منها جامعة صنعاء في اليمن، منها الجامعة المستنصرية في بغداد في العراق، ست سنوات كمدرس. و كانت حياة يعني.. كانت حياة عبارة عن.. اكتشفت فيها أشياء ربما يعني أحتاج لكثير من الكتب كي أحصي هذه الأحداث و هذه الخبرات..

الأخ رشيد: لكن كيف بدأ تحولك يعني من أستاذ أزهري.. متى ابتدأت تهتم بالديانة المسيحية، من الذي جعلك تفكر يعني.. أغلب أساتذة الأزهر لم يفكروا في يوم من الأيام أن ما يعيشون عليه و الإسلام الذي تربوا عليه ليس ديانة خاطئة، بالنسبة لهم هو أحسن ديانة. و كما نعرف نحن كنا مسلمين أيضا، فكيف بدأ هذا التحول؟

الدكتور مارك غبرييل: نعم.. عندما بدأت أثير بعض التساؤلات أمام طلابي في الفصل الدراسي في الجامعة، و عندما أحست إدارة الجامعة بأن هناك اللغط و أن هناك الكثير من التساؤلات بين الطلاب عن فكر هذا الأستاذ و عن طريقة تفكير هذا الأستاذ..

الأخ رشيد: سامحني على التوقيف. كيف بدأت هذه التساؤلات يعني؟ ما الذي بدأها في عقلك أولا حتى انتقلت إلى الطلبة؟

الدكتور مارك غبرييل: بدأت هذه التساؤلات في عقلي.. بدأت من السنة الأولى عند التحاقي بجامعة الأزهر و دراستي للتاريخ و الحضارة الإسلامية، دراستي للتاريخ و الحضارة الإسلامية  كانت أعتقد هي الطريق لإلي هو حطني على مفرق طرق، أشوف الإسلام و الصورة الحقيقية للإسلام التي تختلف تماما عن الصورة التي نشأت عليها و أنا طفل و أنا صبي و أنا فتى. من خلال دراستي للتاريخ و الحضارة الإسلامية و بالذات تعمقي في دراسة حياة النبي محمد، و حياة عصر الخلفاء، و حياة الدولة الأموية أو الحالة الإسلامية في عهد الدولة الأموية يعني أحسست إنو قلبي بدأ يعني الكثير من الألم جراء الأحداث و جراء الأشياء التي حدثت. و المتناقضات التي أتت في القرآن و التي أتت في الحديث، و المتناقضات من خلال أفعال و أعمال الصحابة و التابعين، و أنا أعتقد.. دا إلي كنت أجيب من يسألني من أساتذة في الجامعة كنت أقول لهم يا ليتي ما درست التاريخ الإسلامي، يا ليتني التحقت بكلية الدراسات الإسلامية أو بكلية أصول الدين أو بكلية حتى التجارة و لم أتخصص في دراسة التاريخ. و الحضارة الإسلامية لأنه..

الأخ رشيد: لشدة ما صدمت ب..

الدكتور مارك غبرييل: صدمت بما حدث و بما وقع في التاريخ الإسلامي، و لم أجد على الإطلاق يعني أي أثر للرحمة أو احترام الكلمة أو الأمانة، يعني تاريخ مملوء بالدماء، بالقتل، بسفك الدماء، بالحقد بالضغينة، بالخيانة. يعني هناك مثلا في جامعة الأزهر معروف إقول لك عندما تتحدث عن معاوية و ما أحدثه معاوية في عهده يقولون: لا تلعن معاوية، العن يزيد و لا تزيد، المشكلة كلها كانت في يزيد و ليس في أبيه و لكن العكس صحيح. يعني هناك الوصية التي وصاها معاوية لابنه يزيد عندما ولاه ولاية العهد، هذه وصية تقطر بالدم.. تقطر بالدماء..

الأخ رشيد: هل ممكن أن تقول لنا بعض ما جاء في هذه الوصية بصفتك أنك تخصصت في تاريخ الأمويين؟

الدكتور مارك غبرييل: نعم.. بعد أن عقد معاوية الولاية لابنه يزيد، جلس بجانبه و أراد أن يعطيه خلاصة خبرته في أمور الدولة الإسلامية و شؤون الحكم الإسلامي، قال له: " أي بني إني نظرت لك في هذا الأمر يعني أمر الخلافة فلم أجد فيه من ينازعك إلا أربعة: عبد الرحمن ابن أبي بكر و عبد الله ابن عمر و عبد الله ابن الزبير و الحسين ابن علي. قال له كلهم حيوقفوا قصادك، كلهم حيخالفوك لكن أما عبد الرحمن ابن أبي بكر فإنه رجل قد وقزته العبادة..

الأخ رشيد: ما معنى وقزته العبادة؟

الدكتور مارك غبرييل: يعني أضعفته العبادة و هدت من قوته..

الأخ رشيد: طيب.

الدكتور مارك غبرييل: فإن رأى الناس بايعوك بايعك، و إن رأى الناس خالفوك خالفك. و أما ابن عمر فإنه رجل إمعة.. معاهم ..معاهم، عليهم.. عليهم. قال له: و أما الحسين ابن علي فإنله رحم ماسة و قرابة برسول الله، فإن خرج عليك و زفرت به فاتركه، قال له و لا أرى لك من يجثم جثوم الأسد و يراوغك مراوغة الثعلب إلا ذاك عبد الله ابن الزبير. فإن خرج عليك و زفرت به فقطعه إربا إربا و أحقن دماء أهله. و تحققت فعلا.. بالفعل رؤية معاوية..

الأخ رشيد: هذه وصية معاوية لابنه يزيد..

الدكتور مارك غبرييل: لابنه يزيد.. و كلهم خرجوا على يزيد..

الأخ رشيد: معاوية كان صحابي و كان يعني..

الدكتور مارك غبرييل: دا كان من كتبة القرآن..

الأخ رشيد: و مع ذلك يعني..

الدكتور مارك غبرييل: دا كان لقب بأمير المؤمنين..

الأخ رشيد: طيب ما بعد ذلك يعني أنت ابتدأت هذه الأسئلة ماذا حدث بعد ذلك؟ كيف كان أول لقاء لك بالإنجيل و بالمسيح؟

الدكتور مارك غبرييل: عندما كثرت التساؤلات.. عندما.. كثرة التساؤلات أعطتني الفرصة كي أدرس الإسلام و أدرس القرآن و التاريخ الإسلامي بنظرة محايدة. ليست نظرة مسلم يؤمن بكل صغيرة و كبيرة " و يا أيها الذين آمنوا لا تسألوا عن أشياء إن تبد لكم تسوؤكم" لأ قررت أن أسأل و أن أبحث.. و أن أبحث.. و أن أبحث إلى أن وصلت لنتيجة إنو فقدت إيماني في صدق و نبوة القرآن ككتاب و كوحي. فقدت إيماني في محمد أن يكون كمثل..

الأخ رشيد: .. أعلى..

الدكتور مارك غبرييل: أعلى و كمثل جدير بأنه يتلقى رسالة إلهية، و أن يكون واسطة بين إله السماء و بين أهل الأرض، فقدت إيماني في أن حياته ليست جديرة بأن تعطيه السلطة أو الكفاية أن يصنع ذلك و لكن وجدت إنو حياته.. حياته بشكلها الكامل في ذاتها ليست مصدر فخر لي كمسلم. هذه الأشياء كلها أخذتني لمرحلة أخرى. إلى حتى التساؤلات .. المرحلة كمان إلي أخذتني ليها هذه التساؤلات و هذا الفكر كان الشيء المتعارف عليه في جامعة الأزهر إنو: لا تسأل سؤال عن أساسيات الإيمان، متسألش تقول ليه ربنا دا.. فرض علينا خمس صلوات في اليوم؟ أو شهر واحد في السنة.. يا أيها الذين آمنوا لا تسألوا عن أساسيات الإيمان، عن أساسيات الإسلام..

الأخ رشيد: خليني أن.. جرت العادة أننا نستقبل مكالمات في هذا البرنامج. و نكمل الحديث و نحن.. أنا أعرف أن شهادتك تستحق أكثر من حلقة، و ربما أكثر من حلقتين لكن دعنا نبدأ بأخذ بعض المكالمات. نأخذ هذه المكالمة. ألو.. ألو مرحبا..

السيد مجدي: مساء الخير

الأخ رشيد: مساء الخير.. الاسم الكريم من فضلك..

السيد مجدي: مجدي.

الأخ رشيد: أهلا بك سيد مجدي، تفضل..

السيد مجدي: طبعا أنا بأحييك أستاذ رشيد على البرنامج دوات..

الأخ رشيد: شكرا..

السيد مجدي: و بما أنك بتتكلم على موضوع التنصر، أن المسلمين تنصروا يعني.. فأنا سؤالي إنو أي إنسان بيتحول لديانة بيبق عنده حاجتين مهمين جدا: العقيدة و الكتاب إلي بياأخذ منو الأساسيات و كدا. فأنا عايز أعرف حضرتك أو الأخ مارك غبرييل لما تحولتم للديانة المسيحية، أي كتاب مقدس قبلتو يبقى دا كتابكم، هل الكتاب الذي احتوى على 66 سفر حسب الكنيسة الإنجيلية، أو الكتاب المقدس الذي احتوى 73 سفر حسب الكنيسة الارثوذكسية. هنا عندنا في مصر كتابين لكل كنيسة. فيه أسفار.. أسفار الأبوكريفا طبعا إلي بتسمع عنهم، فعايز أعرف هل الكتاب دا الصح أو الثاني الصح؟ دي نقطة. ثانيا في الحلقة إلي فاتت أنا تفرجت عليها طبعا و حضرتك كنت مستضيف الدكتور أنيس شروش، و هو طلب من حضرتك إنو تعرضو مناظرات أحمد ديدات، فهل حضرتكم حتعرضو المناظرات دي؟ إحنا بنتمنى أنا طبعا إنسان مسلم.. بتمنى من قناة الحياة القيام بعرض مناظرة أحمد ديدات مع أنيس شروش لأنه عربي و يعرف لغته كويس لأنو أحمد ديدات مكنش من العرب. أنيس شروش عربي و عندو مناظرتين بنتمنى عرضهم بالبرنامج مترجمين بالانجليزية أو بالعربية. لأنو بيهمنا عرض المناظرات دي بحيث إنو صح إنت بتتكلم بأن الإنسان بيحاول يعرف الحقيقة فين، بتعرف المسلمين الحقيقة فين و للمسيحيين الحقيقة فين دي نقطة. و أول حاجة عايز أعرف بالضبط أي كتاب صحيح قدرت تحصل عليه 66 سفر و لا 73 سفر؟ و بستنا تجاوبوني على النقطة دي و احنا طرحنا السؤال و بانتظار التوضيح على الأسفار ..

الأخ رشيد: أنا أشكرك سيد مجدي أشكرك. طيب تحب أن تجيب على السؤال الأول؟

الدكتور مارك غبرييل:  نعم أنا سأجيب على السؤال الأول و إذا كان عندك إضافة..

الأخ رشيد: أنا سأجيب على السؤال المتعلق بالبرنامج و ترجمة المناظرات..

الدكتور مارك غبرييل: نعم.. بالنسبة للإنجيل 66 كتاب ، أو تتحدث عن أسفار الأبوكريفا أو إلي إنت بتتكلم عليها.. أنا بالنسبة لي كشخص تعرفت على المسيح، لا أنسى على الإطلاق أنني عشت 34 سنة في عمري عبد للحرف، عبد للنص، وجدت الكتاب المقدس يقول: الحرف يقتل و لكن الروح يعطي حياة، الذي يهمني ليس تاريخ الكنيسة.. الفترات المضيئة أو الفترات المظلمة فيها، الذي يهمني كم كتاب يؤمن به البروتستانت أو كم كتاب يؤمن به الارثوذكس أو الكاثوليك، ما يهمني هو حياة المسيح، إنجيل المسيح، تعاليم المسيح. لن أضيع وقتي في كم كتاب، أو الفرق بين البروتستانت و الكاثوليك هذه مسألة ليست تخصصي، أتركها لأصحاب الاختصاص و علماء اللاهوت. و لكن أستطيع أن أقول أن الذي جذبني نحو الإيمان المسيحي هو شخص المسيح و ليس كم عدد الكتب الموجودة في الإنجيل أو الكتاب المقدس. شخص المسيح.. المسيح الذي قال: " أحبوا أعداءكم باركوا لاعنيكم أحسنوا إلى مبغضيكم و صلوا لأجل الذين يسيئون إليكم و يضطهدونكم." شخص المسيح هو الذي غير قلبي، و هو الذي غير حياتي لأنه ما يحتاج إليه العالم اليوم أنا و أنت و كل شخص في أي ديانة، في أي مكان في أي بقعة في الأرض نحتاج أن نختبر السلام، السلام السماوي و ليس السلام الأرضي، كل صناع السلام الأرضي فشلوا و لم يحققوا أي سلام. و لكن.. هذا ما أستطيع أن أقوله لك..

الأخ رشيد: أشكرك على هذا الجواب و فعلا هذا هو المهم لأن المسلم يغفل الأشياء المهمة و يتمسك يعني بثانويات..

الدكتور مارك غبرييل: نعم..

الأخ رشيد: أنا أضيف أيضا لقولك أنه حتى الأسفار التي تدعى الأبوكريفا لا علاقة لها بأساسيات الإيمان المسيحي التي هي: لأن الإنسان خاطئ، المسيح أتى و صلب و قام و لا وسيلة للخلاص إلا بيسوع المسيح. فالكاثوليك أو البروتستانت يتفقون أن هذا هو أساس العقيدة المسيحية. قد نختلف.. أنا بروتستانتي مثلا العقيدة ربما أخ آخر هو كاثوليكي العقيدة لكن ليس هذا هو الأهم، مبادئ العقيدة المسيحية تبقى هي..هي بالنسبة للفرق المسيحية المعترف بها. بالنسبة لسؤالك عن ترجمة المناظرات هناك أمور تقنية كثيرة و هناك مسائل أخرى.. و تفاصيل كثيرة نحتاج إلى وقت لإنجازها و عندما ننتهي سوف نخبر المشاهدين الكرام أين ستوضع هذه المناظرات و أين ستعرض و كيفية عرضها. نأخذ مكالمة هذه من العربية السعودية. ألو..

السيد مسلم: مساء الخير

الأخ رشيد: مساء الخير.. الاسم الكريم من فضلك..

السيد مسلم: مسلم.. شيء مهم  أوضحه لك يا أستاذ رشيد..

الأخ رشيد: الاسم قلت مسلم؟

السيد مسلم: مسلم..

الأخ رشيد: أهلا بك سيد مسلم تفضل..

السيد مسلم: بارك الله فيك. الحقيقة أنا سؤال شاغلني، أنا تابعت كدا مرة الحلقات هذه . إنت تعرف الموروثات الإسلامية و  أنا مسلم.. في القرآن و إنت خلفيتك السابقة مسلم و الضيف الأستاذ.. طبعا أنا أحترم و أقدر أي شخص بغض النظر عن.. هذا مبدأ عندي.. بغض النظر عن عقيدته .. عن ما يؤمن فيه، لأني أؤمن أن في النهاية  هو المحاسب و هو المسؤول عن نفسه أمام إلي خلقه، فبالتالي ما أحب إلا أن أحترم و أقدر اختياره و إلي يبغا. لكن عندي سؤال مهم أنت بصفتك بخلفيتك السابقة المسلمة و أنا مسلم الآن، ورد الكثير من المسيحية عندنا.. أشياء تعتبر مقدسة ينبغي أن لا نتجاوزها يعني بمعنى أنها خط أحمر. زي ما في المسيحية بأنهم يعبدون ثلاثة آلهة و إنو يعبدون بشر، و غير ذلك من الأمور إلي إنت تعرفها ما لها داعي علشان ما أطول و ما أترك مجال لغيري. سؤالي المهم الآن: ما الدوافع.. ما الأسباب، كيف استطعت أن تتخلص من عقدة الموروثات المقدسة و الأمور المحرمة و بدأت في رحلة البحث عن الحقيقة؟ هذا الذي يهمني. لعل السؤال يا أستاذ رشيد فهمته لتعقب على هذه النقطة المعينة.

الأخ رشيد: أشكرك سيد مسلم على هذا السؤال. سأدع الدكتور مارك ليجيبك على سؤالك.

الدكتور مارك غبرييل: أخ مسلم أنا أحييك كثيرا على عقلك المنفتح، و على رحابة صدرك و على الحس الداخلي الرهيف  في داخلك و.. أنا يعني تأثرت كثيرا باتصالك التلفوني و أنا أحييك و أنا أشجعك أن تسلك هذا المسلم في حياتك. للإجابة على سؤالك.. عندما أعطي لي الكتاب المقدس ذات مساء من طبيبة صيدلانية مصرية و فتحت هذا الكتاب المقدس و بدأت أقرأ فيه لأول مرة، وجدني أقرأ في كتاب متى الرسول في الإصحاح الخامس، و تأثرت كثيرا في خلال هذه الليلة بكل ما قرأته، قرأت إنجيل متى و إنجيل مرقس و إنجيل لوقا و وصلت إلى إنجيل يوحنا. عندما وصلت إلى إنجيل يوحنا في الإصحاح الثامن في تلك الفترة كانت هناك تساؤلات تراود عقلي بالنسبة لهذه الموروثات. البنوية.. بنوية المسيح، كيف يكون ابن لله، كيف الله يتجسد في صورة بشر و صورة إنسان. و لكن لما وجدت يوحنا الإصحاح الثامن انزعجت كثيرا لأنه وجدت قصة يسوقها هذا الإصحاح و يقول: أن اليهود يعرفون شريعة موسى تماما، أمسكوا بامرأة أمسكت في زنا ارتكبت جريمة الزنا و جاءوا بها للمسيح و قالوا له: يا سيد نحن نعرف بماذا أوصى موسى، موسى قال يعني: أي امرأة ترتكب جريمة الزنا ترجم حتى الموت. فالمسيح نظر إليهم و قال لهم: من كان منكم بلا خطيئة فليرجمها أولا بحجر..

الأخ رشيد: فليرمها..

الدكتور مارك غبرييل: فليرمها أولا بحجر. فطبعا لم يجدوا إجابة، لم يتفوهوا بكلمة واحدة، تركوا المرأة أمام المسيح و انصرفوا مسرعين. و جاء المسيح للمرأة توجه إليها و قال لها: يا امرأة.. أين هم الذين أدانوك. قالت: لا و لا واحد يا سيد. قال لها: اذهبي و لا تخطئي بعد. لا أدينك.. أنا لا أدينك.. اذهبي و لا تخطئي بعد. هذه المرأة أعلنت التوبة في حضور المسيح، قبلت توبتها و غفر ذنبها و أطلقت حرة. في هذه الليلة أخ مسلم عقلي كان يعمل زي الكمبيوتر  Hard drive computer  أخذني على حياة النبي محمد عندما جاء المسلمون بالمرأة العامرية، المرأة التي أمسكت في جريمة زنا جاءوا بها إلى النبي محمد و قالوا له: يا رسول الله هذه المرأة زنت. جاء الرسول و قال لها: يا امرأة أحقا زنيت؟ قالت له: نعم يا رسول الله و ها أنا الآن حبلى. قال لها: اذهبي إلى بيتك حتى تضعي طفلك ثم ارضعيه عامين ثم ائتي به بعد ذلك. وضعت طفلها.. انتظرت عامين لغاية ما رضعت ابنها و فطمت ابنها و جاءت بطفلها.. و يقول المؤرخين العلماء المسلمون.. إنها قررت أن تعطي لقمة من الخبز في يد الطفل حتى عندما يراه النبي محمد يأكل خبزا يتأكد أن الطفل قد فطم، أخذ منها الطفل و أمر الصحابة أن يحفروا لها حفرة في المدينة و أقاموا عليها الحد و رجموها حتى ماتت. جسدها كله كان في داخل الحفرة و رأسها فقط كانت تظهر من فوق الأرض، و قطرات من دمها تناثرت على ثياب أحد الصحابة فلعنها، فنهره النبي محمد و قال له: لا.. إنها تابت توبة قد وسعتها السماء و الأرض. أنا هنا سألت نفسي أخ مسلم في هذه الليلة، لو أنا كنت الطفل هذا و رأيت أمي تقتل و دماءها تتناثر على ثياب أحد الصحابة ثم يقوم بلعنها، لو جاء أحد و سألني عن هذا النبي، أهو حقا رسول الله؟ أنا كطفل ماذا ستكون إجابتي؟ هل سأثني على عمله؟ إنه قتل أمي إنه قرر أن أعيش يتيما مدى الحياة، لن أجد إجابة إلا أني.. آه.. أنا أعرفه إنه ذلك الرجل الذي قتل أمي و لم يرحم طفولتي..

الأخ رشيد: طيب.. طبعا قصة مؤثرة جدا. و أنا.. فعلا الإنسان ينبغي أن يتساءل بين حياة المسيح و حياة محمد..

الدكتور مارك غبرييل:  هذه الأساسيات.. هذه الأساسيات يا أخي ممكن أن نجيب عنها في حلقات قادمة لأنها ستأخذ وقت و وقت البرنامج محدود، فنشكرك جدا و نعدك بتكملة الإجابة على هذا السؤال في الحلقات القادمة.. نحن نملك الإجابة على.. الإجابة الكاملة على هذا السؤال.

الأخ رشيد: أشكرك. نأخذ مكالمة أخرى.. ألو..

السيد زيد صالح: ألو..

الأخ رشيد: ألو.. الاسم الكريم من فضلك..

السيد زيد صالح: ألو.. ألو..

الأخ رشيد: ألو أنا أسمعك. الاسم الكريم من فضلك.

السيد زيد صالح: زيد صالح من الجزائر..

الأخ رشيد: أهلا بك سيد صالح. تفضل..

السيد زيد صالح: وش راك  أخ رشيد؟

الأخ رشيد: الحمد لله تفضل..

السيد زيد صالح: أنا نحب نعلق على..

الأخ رشيد: ممكن تنقص صوت التلفزيون لأنه يحدث صدى و لا نسمعك جيدا.

السيد زيد صالح: Ok .. Ok أخ رشيد؟

الأخ رشيد: نعم

السيد زيد صالح: أنا بودي  نعقب على كيفية دخول الأخ مارك غبرييل يعني للإسلام..

الأخ رشيد: تفضل..

السيد زيد صالح: يعني هو يعني.. أنا كنت أنتظر يعني اعتراف إكون اعتراف  يعني أكاديمي من رجل أكاديمي قرأ في الأزهر و كدا، و لكن كان يعني اعتراف مخيب للآمال شوية و درك نقول ليك علاش..

الأخ رشيد: كيف؟

السيد زيد صالح: ربما جاني لأنه عندي اللهجة الجزائرية شوية..

الأخ رشيد: أنا أفهمك جيدا. لكن لو استطعت بالفصحى يكون أحسن لأناس آخرين..

السيد زيد صالح: إن شاء الله. يعني هل..هل.. أنا بودي أن أشارك مارك يعني هل التاريخ الأموي هو يعني..

الدكتور مارك غبرييل: أصححك التاريخ الأموي و ليس الأموي..

الأخ رشيد: تفضل.. تفضل..

السيد زيد صالح: أنت أكاديمي أنت أعلم مني يعني..

الدكتور مارك غبرييل: شكرا..

السيد زيد صالح: هل التاريخ الأموي يعني هو يعني كما بيقولوا بالفرنسية   La referance..

الأخ رشيد: المرجعية..

السيد زيد صالح: كل الغلطات التي ارتكبها معاوية يعني هي مصدر يعني باش نحكم على الإسلام؟ هل أنا دروكا نقدر نحكم يعني على المسيحية بأنها دين غالط لأنه فيه محاكم التفتيش في القرون الوسطى..

الأخ رشيد: سؤالك وجيه جدا

السيد زيد صالح: يعني كفاش نحكم على الإسلام بتاريخ أشخاص كمعاوية  ولا يزيد؟ هذا يعني تاريخ سياسي، يعني كل البشر نحكم..

الأخ رشيد: سيد صالح نقطتك واضحة جدا..

الدكتور مارك غبرييل: يا سيد زيد.. نعم.. يا سيد زيد اعطنا الفرصة حتى نجيب على سؤالك..

الأخ رشيد: نعم خذ.. معك كل الفرصة..

الدكتور مارك غبرييل: يا أخ زيد سؤالك جيد، و يعني نقدر سؤالك جيدا. أتذكر أنه كان لي لقاء في جامعة راو في دجوهانسبورغ في جنوب أفريقيا منذ ما يقرب من تسع سنوات، و كان هذا الرجل الذي كنت في مناظرة معه اسمه: "الدكتور عبد الرحمن دوي" و هو هندي الأصل. كان رئيسا لقسم الدراسات الإسلامية في جامعة راو في دجوهانسبورغ. و سألني لماذا تركت الإسلام و لماذا أصبحت مسيحيا؟ فعددت له الأسباب و كان من ضمن تلك الأسباب أنه نظرتي للتاريخ الإسلامي لم يكن إلا بحر من الدماء، المسلم عندما لا يجد غير المسلم ليقتله يرتد و يقتل أخيه المسلم. و أنت تعلم ماذا حدث في التاريخ الإسلامي. فالدكتور "دوي" قال ما قلته أنت الآن. قال: يا أخي و ما بالك بتاريخ المسيحية يا أخي؟ أنسيت الحروب الصليبية و ماذا فعل هؤلاء في بلادنا؟ أنسيت ماذا يصنع الكاثوليك مع البروتستانت في أيرندا، أنسيت ماذا فعل الأرتدكس الصرب تجاه أهلك و شعبك المسلمون في يوغوسلافيا يا رجل؟

إذا كان التاريخ الإسلامي بحيرة من الدماء أو بحر من الدماء فأقول لك التاريخ المسيحي هو محيط من الدماء. قلت له: جيدا، أنا أتفق معك تماما لا أستطيع أن أقاضي أو أحاكم أو أحكم على الإسلام من خلال فعل معاوية فقط أو فعل يزيد فقط، أو المسيحية من خلال فعل هتلر فقط أو من خلال أفعال هؤلاء الكاثوليك أو البروتستانت أو ما إلى ذلك. أنا لا أستطيع أن أحاكم الإسلام أو المسيحية إلا من خلال النص المقدس لكل منهما. يا أخي أنا أدعوك لتذهب إلى القرآن و تقرأ سورة التوبة.. براءة. و أن تقرأ سورة الأنفال.. يسألونك عن الأنفال. و أن تقرأ كل النصوص التي تحدثت عن الجهاد.. و الجهاد في سبيل الله " و انفروا خفافا و ثقالا.." أنا يا أخي أتحداك يا أخ زيد بكل محبة أن تأتي بنص واحد في الإنجيل يقول أن المسيح دعا تلاميذه أن يذهبوا و يعلنوا الجهاد و يقاتلوا في سبيل المسيح. و يقول: " فإذا انسلخ الأشهر الحرم فاقتلوا.." هذه المشكلة يا أخي زيد، يعني هذه المشكلة، المشكلة ليست في معاوية و في يزيد فقط المشكلة في القرآن.. المشكلة في القرآن..

الأخ رشيد: إذا المشكلة في النص ليست في..

الدكتور مارك غبرييل: في النص..

الأخ رشيد: نعم.. نأخذ مكالمة أخرى. ألو.. سيد عاطف أهلا بك..

السيد عاطف: أهلا و سهلا بك..

الأخ رشيد: ألو.. لا أسمع أي شيء.. نأخذ مكالمة أخرى ألو.. ألو.. ألو.. أعتقد هذه المكالمة.. نعتذر للمشاهدين لأنه بعض المرات نطيل في الإجابة فتضيع بعض المكالمات. نأخذ مكالمة أخرى.. ألو.. ألو.. هذه المكالمة من العراق ألو.. الاسم الكريم من فضلك. هذه أيضا مكالمة أخرى ضاعت منا فنأسف. ألو.. ألو..

السيد محمد: ألو

الأخ رشيد: أنا أسمعك. الاسم الكريم من فضلك..

السيد محمد: محمد من هولندا..

الأخ رشيد:  أهلا بك سيد محمد. تفضل..

السيد محمد: من هولندا محمد.. محمد..

الأخ رشيد: أهلا بك تفضل..

السيد محمد: العفو.. بالنسبة لسؤالي للأخ مارك..

الدكتور مارك غبرييل: تفضل..

الأخ رشيد: ممكن تنقص من صوت التلفزيون من فضلك..

السيد محمد: هو دكتور و أستاذ بعلم الإسلام و يتحول.. ألو..

الأخ رشيد: هل ممكن أن تنقص شيئا ما من صوت التلفزيون خلفك لأنه يحدث لنا صدى..

السيد محمد: نعم.. نعم.. الأخ مارك..

الأخ رشيد: تفضل..

السيد محمد: ألو.. الأخ مارك دكتور في علم الإسلام  و هو الإيمام بالنسبة للمسلمين، فكيف نحن الجهلاء الذي لا نفهم شيء في الإسلام إلا القليل. فأنا أريد أن أحلفك بالله عليك يا أخ رشيد..

الأخ رشيد: نعم..

السيد محمد: هل فعلا الأخ مارك من خلفية إسلامية، و إذا كان الأخ مارك من خلفية إسلامية فبمعنى هذا هذه علامة النهاية، علامة الساعة..

الأخ رشيد: لماذا؟

السيد محمد: لأنه الكل بعني  بالنسبة لكونك تصير مسيحي هذا شيء عجيب و يعني أو شيء من الصعب..

الدكتور مارك غبرييل: دعني أجيب عليك يا أخي العزيز..

الأخ رشيد: محمد..

الدكتور مارك غبرييل: يعني بمحبة بنعم.. شكرا لهذا السؤال..

الأخ رشيد: هو متفاجئ..

الدكتور مارك غبرييل: و شكرا لهذه الملاحظة. أنا أقدر شعورك تماما.. أقدر شعورك تماما. و أنا أؤمن تماما فعلا أن هي النهاية.. هي نهاية العالم، بمعنى نهاية العالم أنا أؤمن بأن وقت عودة المسيح و رجوع المسيح الثاني اقتربت. نحن نعيش النبوءات و الدلائل التي تحدث عنها الكتاب المقدس من أنها ستحدث قبل مجيء الساعة. و لكن يا أخي المسألة مسألة حياة و مسألة مصير أبدي، و مسألة ماذا سيحدث بعد الموت. يعني إحنا حنموت.. يومين و حنموت طيب و الحياة الأبدية، حياة ما بعد الموت يا أخي حنستقبلها إزاي؟ حنعشها إزاي؟ فعلشان كدا، كان هناك دافع كبير بالنسبة لي إننا أفكر في حياتي الزمنية دي، و أفكر في حياتي الآتية بعد الموت و إننا أقوم بمسؤوليتي تجاه نفسي و أقرر.. و أقرر ما هو الطريق الصحيح الذي فعلا أنا أؤمن به و أنه فعلا طريق يجسد كلمة الله.. يجسد إعلان الله.. يجسد تعاملات الله.. يجسد حقيقة الله..

الأخ رشيد:  دعني أسألك أخ محمد، هل أنت تبحث عن الحق الآن أو أين يعني موقعك؟

السيد محمد: نعم.. العفو أنا السؤال الثاني بالنسبة للأخ مارك أنا أقول أنت المسئول أمام الله، لو كان طريق الإسلام بطريق الضلالة..

الدكتور مارك غبرييل: أعدك تماما أني أنا المسئول أمام الله، و أعدك تماما لو كنت متسببا في ضلالة يلحق بحياتك أو تلحق بك، فسأكون أنا المسئول عنها. أنا بكل فرح و سرور أتحمل هذه المسئولية، و ألن أمامك يا أخي و أعلن أمام الملأ و أعلن أمام الملايين التي تشاهدنا اليوم أنني وجدت الطريق الصحيح، كنت أعمى و الآن أبصر. أنا يا أخي كان بحثي عن السلام عن الطمأنينة عن الطريق الذي يوصلني إلى أبدية أحيا فيها حياة سماوية...

الأخ رشيد: يا أخ محمد ليس الأخ مارك و لا غيره لوحده، هناك ملايين من الناس الآن تراجع حساباتها لأن المسألة متعلقة بمصير. فأدعوك أيضا أخي محمد أنك تطلب من الإله الحقيقي أن يريك الحق. هل قرأت الإنجيل أولا؟ هل قرأت عن حياة السيد المسيح.

السيد محمد: نعم.. نعم.. سوف أقرأ إنشاء الله بنفسي الإنجيل و سأرى الحقيقة.

الأخ رشيد: هل قرأت الإنجيل يا سيد محمد؟

السيد محمد: لا ما قرأت الإنجيل، بس إن شاء الله سأقرأه..

الأخ رشيد: فأنا أطلب منك أن تقرأ الإنجيل بقلب الباحث عن الحقيقة و أنا متأكد أن الرب سيريك نفسه، و كلمات المسيح هي جد مؤثرة و هي التي غيرت حياتنا. أشكرك أخي محمد. نعم تفضل..

الدكتور مارك غبرييل: أخ محمد.. أخ محمد أنا أوجه إليك دعوة تشجيع يا أخ محمد. يعني أنت محمد.. محمد و لا تظن أنك محمد.. محمد بعيد عن يد المسيح، يد السلام و يد الرحمة و يد المحبة أن تلمسك يا أخ محمد. المسيح زارني في جامعة الأزهر. مفيش مسيحي يقدر يخترق بوابات جامعة الأزهر يا أخ محمد. المسيح جاء و زارني في مكتبي في كلية اللغة العربية. يا أخ محمد إني أشجعك أن تعطي حياتك للمسيح و أن تقبل المسيح كمخلص ليك يا أخ محمد.

السيد محمد: كيف تثبت أن المسيح ظهر لك في الجامعة؟

الدكتور مارك غبرييل: لم يظهر لي بجسده و لم يأتي بجسده أو جسد إنسان. أنا أريد أن أعبر..

الأخ رشيد: هو لم يفهم جيدا ما قلت..

الدكتور مارك غبرييل: أنت تفهم جيدا ما أقول ا محمد/ هو فتح قلبي و نور بصيرتي، نور ذهني. بدأت أرى الأشياء يا أخ محمد إلي في القرآن و إلي في حياة النبي محمد، و إلي في التاريخ الإسلامي يا أخ محمد. حياة.. حياة.. طيب العالم الإسلامي كله بيجني ثمار هذه التعاليم. و هذا المثل يا أخ محمد. و لكن نور حياتي و فتح بصيرتي.. قدرت أشوف النور الحقيقي.

السيد محمد: الله ينصركم يا..

الأخ رشيد: أشكرك يا أخ محمد و أعدك بأنه لة قرأت الإنجيل بقلب الباحث عن الحقيقة سترى الحق بنفسك.

الدكتور مارك غبرييل: يا أخ محمد.. يا أخ محمد لي رجاء هل تستطيع يعني.. إني أشجعك.. إني أدعوك أن تقدم حياتك للمسيح على هذا البرنامج، و يكون الملايين في شمال إفريقيا و منطقة الشرق الأوسط و أوربا و شمال أمريكا يكونوا شاهدين على إعلانك لقبولك السيد المسيح كإله و مخلص في حياتك يا أخي. نحن سنصلي من أجلك. و ثق تماما أن هناك إخوة لك يحبونك و يصلون من أجلك يا أخي.

السيد محمد: تسلم.. الله يخليكم.. الله معكم..

الأخ رشيد: أشكرك أخي محمد. نمر إلى مكالمة أخرى. ألو.. ألو سيد عبد القادر..

السيد عبد القادر: نعم.. ألو السلام عليكم

الأخ رشيد: أهلا بك..

السيد عبد القادر: ألو السلام عليكم..

الأخ رشيد: أهلا بك سيد عبد القادر.. مساء الخير.. أهلا بك..

السيد عبد القادر: مساء الخير.. أود المداخلة فقط..

الأخ رشيد: نعم..

السيد عبد القادر: هذه ثالث مرة أحاول أن.. مساء الخير..

الدكتور مارك غبرييل: مساء الخير..

الأخ رشيد: هل ممكن تخفض صوت التلفزيون لأنه يشوش علينا المكالمة..

السيد عبد القادر: مساء الخير..

الأخ رشيد: مساء الخير ..

السيد عبد القادر: لقد فعلت.. لقد فعلت..

الأخ رشيد: تفضل

السيد عبد القادر: لقد فعلت هل تسمعني؟

الأخ رشيد: أنا أسمعك جيدا..

السيد عبد القادر: طيب في الحقيقة ثالث مرة أحاول أن أتدخل لكن ككل مرة لم يحالفني الحظ. فقط ذكر الأستاذ أن علينا أن نرجع إلى آية سورة التوبة. انا لا أدافع عن المسلمين و لا على المسيحيين. و لا يهمني المسلمين. أنا من موقعي كمسلم أدافع عن الإسلام. بغض النظر عن الخلفيات.. أنا قرأت الآن سورة التوبة و وجدت أشياء كثيرة، وجدت أن الإسلام ينصف المسيحية و ينصف التوراة..

الأخ رشيد: هل ممكن أن تحكي لي كيف؟ لأنه لم أفهم جيدا.. كيف ينصف المسيحيين و التوراة؟

السيد عبد القادر: في ميزان الشريعة الإسلامية.. في ميزان الشريعة الإسلامية، أهل التوراة متاح لهم أن يحكموا بالتوراة. و في ميزان الشريعة.. أهل الإنجيل متاح لهم أن يحكموا بالإنجيل. ارجع إلى سورة التوبة. نقطة أخرى حاولت و للمرة الثالثة أو الحلقة الثالثة تكلمتم عن أشياء كثيرة و منها سورة التوبة عن قضية الجزية. يا أخي الإنسان الذي لا يحسن فهم اللغة العربية التي هي أساس لفهم الكتاب لا يمكن له أن يتسنى أو أن يعرف معنى الآيات. سورة التوبة تقول الآية: " قاتلوا الذين لا يؤمنون بالله و لا باليوم الآخر و لا يحرمون ما حرم الله و لا يدينون دين الحق من الذين أوتوا الكتاب." هذه الآية حتى    50:56 المسلمين  لا يفهمونها. هي.. الله هنا يبعض لا يعمم. لا يقول أهل الكتاب. يقول: قاتلوا آه بعض الأشخاص من أهل الكتاب الذين لا يتبعون.. و يطبقون شريعتهم.. لا يطبقون إنجيلهم.. و لا يطبقون توراتهم حتى يكون.الدين هو المسيطر و لا تكون هناك فوضى..

الأخ رشيد: لا.. لا يا أخي. يدينون دين الحق معناها الإسلام، هذا بإجماع..

السيد عبد القادر: " قاتلوا الذين لا يؤمنون بالله و اليوم الآخر" بالمسيحية و بالتوراة..

الدكتور مارك غبرييل: يا أخي..

السيد عبد القادر: .. و هو بعض..

الأخ رشيد: سيد عبد القادر.. سيد عبد القادر على الأقل.. مع تواضعي الشديد الإنسان عندما لا يعرف التفسير أنا أقول لا أعرف. لم أطلع عليه و هكذا نسمع من أناس آخرين..

السيد عبد القادر: تحكمون على هذه الآية.. الآية هذه يقصد بها المسيحيين الذين لا يطبقون شرائعهم..

الأخ رشيد: سيد عبد القادر لن تجد تفسير واحد يتفق معك على هذا التفسير.تفضل دكتور مارك..

الدكتور مارك غبرييل: نعم يا أخ.. يا أخ عبد القادر.. يا أخ عبد القادر. الآية تقول: " قاتلوا الذين لا يؤمنون بالله و لا باليوم الآخر و لا يحرمون ما حرم الله..

السيد عبد القادر: .. ما حرم  الله و رسوله..

الدكتور مارك غبرييل: yes  .. و لا يدينون دين الحق حتى..

السيد عبد القادر: يقصد بها المسيحية و لا يقصد بها الإسلام..

الدكتور مارك غبرييل: انتظر قليلا.. انتظر قليلا. أعرب كلمة " حتى" ما موقع كلمة حتى في الإعراب. حتى يتسنى لك فهم الآية فهما جيدا..

الأخ رشيد: لكن هو يقصد..

السيد عبد القادر: دعني أكمل.. أنا أجيد اللغة العربية و أعرف معنى حتى و اعرف هذه الآية و أنا قلت أن هذه الآية بعض الله فيها و لم يعمم.. بعض..

الأخ رشيد: هل لديك مرجع يؤيد تفسيرك يا سيد عبد القادر، ليس لذيك و لا مرجع واحد بإجماع المفسرين يقولون بأن هذه الآية هي عامة في كل أهل الكتاب و أنها ناسخة لكل آيات السلم. التوبة 29 هي تعطيهم خيارين يا إما الجزية يا إما يقبلوا الإسلام يا إما القتل..

السيد عبد القادر: هذا فهم خاطئ.. هذا فهم خاطئ. نحن.. الإسلام " لا إكراه في الدين" .. " لا إكراه في الدين"

الأخ رشيد: " لا إكراه في الدين يعني لا يغصبك على دخول الإسلام " لكن يعطيك ثلاث خيارات..

السيد عبد القادر: طيب شوف يا أخي أن الإسلام.. ألو..

الأخ رشيد: ألو.. تفضل..

السيد عبد القادر: شوف يا أخي اقرأ الآية جيدا، اقرأها قراءة راشدة، لا قراءة لا وعي فيها. لو قرأت الآية قراءة راشدة لفهمت أن الإسلام يطلب من..

الأخ رشيد: يا أخي لا أريد أن أجادلك في معنى الآية. أريدك أن ترجع إلى أمهات الكتب الإسلامية و أمهات التفسير..

السيد عبد القادر: ما يهمني القرآن..

الأخ رشيد: يا أخي القرآن لا يفسر على مزاجك.. القرآن لا يفسر على مزاجك. لا أريد أن أجادلك.. أرجوك لا أريد أن أجادلك. نمر إلى مكالمة أخيرة على ما أعتقد. نأخذ هذه المكالمة و بعد ذلك لأنه ليس معنا وقت كثير.. ألو.. هذه المكالمة من العراق ألو..

ألو

الأخ رشيد: الو.. ألو تفضل..

السيد غبان: مساء الخير

الأخ رشيد: مساء الخير تفضل.. الاسم الكريم من فضلك

السيد غبان: غبان

الأخ رشيد: نعم تفضل..

السيد غبان: أشكركم على هذا البرنامج الحلو يعني تدور حوارات شيقة جدا، تعطون مجال لأي واحد يتكلم..

الأخ رشيد: شكرا لك..

السيد غبان: أنا عندي شوية تعليقات ممكن تعطوني المجال حتى تجاوبوني..

الأخ رشيد: معي أقل من ثلاث دقائق، يعني ليس هناك الوقت للكثير..

السيد غبان: نعم.. لا أنتم و لا إحنا يعني لا تقدرون أن تؤثروا في قلوب المسلمون المؤمنون بهذه الأشياء. و أنا حقيقة مسلم و لكن لست قادرا يعني على فعل أي شيء بهذه..    ألو

الأخ رشيد: ألو أنا أسمعك

السيد غبان: نعم.. لست قادرا يعني ليس بيدي أي شيء يعني بس أريد أحكي لكم يعني أشياء.. الدين الإسلامي يقول:"و عاملوهم بالتي هي أحسن" الدين الإسلامي ليس كله دم ، نعم.. و هناك شيء ثاني يقول: أني .. آني من ناحيتي سويت مقارنة بين الدين الإسلامي و بين الدين المسيحي آني عندي أصدقاء مسيحيين بالجامعة و عندي أصدقاء بر الجامعة كمان..

الأخ رشيد: هل ممكن أن تعطيني ملخص من فضلك..

السيد غبان:  فالنتيجة .. نعم.. الفرق بين الدين الإسلامي و الدين المسيحي أقل بكثير من الفرق بين الأرض و السماوات. لأن الدين الإسلامي دين حنيف ليس فيه أي كذب. و أريد أعلق على..

الأخ رشيد: ليس معي وقت كثير. إذا أنت تظن أن ليس هناك فرق كبير..

السيد غبان: نعم.. إنتو.. كنتو.. حبيبي إنتو قلتو اقرأ الإنجيل جيدا و بعدين.. آني قريت الإنجيل، فإنجيلكم ليس كلاما بل أحاديث و قصص..

الأخ رشيد: ليس معي وقت كثير أرجوك.. نعم.. تعليق بسيط على هذه المكالمة ليس معنا وقت كثير و بعد ذلك نختم البرنامج..

الدكتور مارك غبرييل: نعم تعليقي على هذه المداخلة، مداخلة هذا الأخ من العراق يعني تظهر بشكل واضح تماما مدى البرمجة التي تمت للمسلم من خلال مشروع محمد في صياغة و إعلان هذا الدين الإسلامي. محمد صنع شيء لم يصنعه أحد من قبل، محمد أتى بدين أو أتى بإيمان و وحده مع عادات و تقاليد شبه الجزيرة العربية، محمد صنع عادات و تقاليد و ديانة و ركبها في قالب واحد. فالمسلم خلاص صار مبرمج أي شيء غير الإسلام غلط و الإسلام صح. أي كتاب غير القرآن غلط و محرف و لكن القرآن هو الذي لا يأتيه الباطل من بين يديه و لا من خلفه..

الأخ رشيد: أنا لازم أختم البرنامج. أشكرك دكتور مارك غبرييل على المشاركة، أشكركم أحباءنا على متابعتكم لهذه الحلقة. نطلب منكم التواصل معنا عبر الموقع الإلكتروني و عبر بريد البرنامج الالكتروني. أيضا أنا أقول لكم أن هذه بداية فقط لكن سنعدكم بحلقات أخرى مع الدكتور مارك غبرييل. كونوا معنا في الحلقة القادمة أيضا، موضوع خطير و مهم " احترام الأديان بين الإسلام و المسيحية" كيف؟ و لماذا؟ أعدكم بحلقة شيقة، إلى اللقاء مع بركة مخلصنا و فادينا يسوع المسيح..  آمين. إلى اللقاء في الحلقة القادمة.

الدكتور مارك غبرييل: آمين.