طباعة الصفحة

تحميل الحلقة فيديو

شاهد الحلقة فيديو
إطبع حمل شاهد

To download the file, right click on then chose save target as

سؤال جرئ

 

الحلقة التاسعة

تاريخ البث المباشر 12 أبريل 2007

محمد أم المسيح؟

  

الأخ رشيد: مشاهدينا الكرام نرحب بكم في حلقة جديدة في هذا البث المباشر لبرنامج سؤال جريء، معكم رشيد و ضيف عزيز جدا و محبوب من الكثيرين. الأخ و الدكتور أنيس شرش. الدكتور أنيس شرش مرحبا بك.

الدكتور أنيس شرش: نرحب بك و بالمشاهدين في كل مكان في البلاد العربية، و أتمنى لهم الفرح و السعادة و الاختبار الذي اختبرته أنا.. فأنا أحييهم بهذا الكلام. إني أحييكم باسم ربي و مخلصي و ابن بلدي يسوع الناصري الذي فدانا بدمه على الصليب. و يحبك كما نحبك نحن أيضا.

الأخ رشيد: شكرا دكتور أنيس شرش. موضوع هذه الحلقة أعزاءنا المشاهدين متعلق بالمناظرات التي تمت بين الدكتور أنيس شرش و الداعية الإسلامي أحمد ديدات. سنتيح الفرصة للمشاهدين حتى يسألوا الدكتور القس عن بعض هذه المواضيع و ماذا حدث فيها. أعددنا لكم مقتطفات من إحدى هذه المناظرات، فلنشاهدها جميعا.

 

مقتطفات من مناظرات الدكتور أنيس شرش و الداعية الإسلامي أحمد ديدات:

 

-         الدكتور أنيس شرش: إنني أحييكم جميعا باسم يسوع الناصري و ابن بلدي

-         I greet you tonight in the name of Jesus the Nazarene the man from my hometown-

-         إن كان إنجيلنا مكتوما فإنما هو مكتوم في الهالكين الذين فيهم إله هذا الدهر قد أعمى أذهان غير المؤمنين، لألا تعطى لهم إنارة إنجيل مجد المسيح الذي هو صورة الله.

-         أحمد ديدات: The holy Koran says: لقد كفر الذين قالوا إن الله هو المسيح ابن مريم.

-         و قال المسيح but Christ said  يا بني إسرائيل Oh children of Israel اعبدوا الله worship allah ربي و ربكم who is my Lord and your Lord إنه من يشرك بالله whoever will associate anyone with allah فقد حرم الله عليهم الجنة will made al janate haram for them heaven will be forbidden for them. ... fire and hell will be their dwelling place and for the wrong doers it will be ruin to them.  و ما للظالمين من أنصار

-         الدكتور أنيس شرش: في البدء كان الكلمة و الكلمة كان عند الله و كان الكلمة الله

-         the Word as a person becomes obvious in verse two and we are told He yes He the word he He was in the beginning with God

As far as the trinity is concerned I think that the problem with our Moslem friends is that they don't realize we are just as much against the trinity of the days of the Arab worlds coming into historical position as they are, you see there was a group of heretics who from paganism came to Christianity and they thought of Mary as the queen of heaven God married her and Jesus was born. For God's sake get this through your mind. Jesus was not the son of God as a man who was born through a sexual experience, it is a spiritual title. He came because he loves you. The Maryamites therefore are just as wrong as others are wrong, our faith in the trinity is in God father son and holy spirit doesn’t it amaze you that in the ninety-nine excellent names of God in the Koran not one is love not one is father and we are not given the idea that God is a dictator and we are to be his slaves but God is a Father who wants you and me and the whole world to be his sons.                                

الدكتور أنيس شرش يرنم: لاسم يسوع هللوا لتسجد الأملاك( إكليل ملك كللوا رب الجميع ذاك، إكليل ملك كللوا رب الجميع ذاك)

 

*********

 

الأخ رشيد: يا لها من ذكريات دكتور أنيس شرش.

الدكتور أنيس شرش: هل تصدق بأن هذا جرى من قبل 23 سنة.

الأخ رشيد: نعم في 1985.

الدكتور أنيس شرش: أيوا.. و كان برنامج ثاني أخذ سنتين و نصف كان في برمنغهام أيضا، حضره حوالي 12000 شخص..

الأخ رشيد: لكن دعني.. أنا كنت أتساءل.. كنت لازلت مسلم و أنا أرى مناظراتك بالمغرب..

الدكتور أنيس شرش: جميل جدا.

الأخ رشيد: .. و كنت أتساءل من هو هذا الشخص؟ من هو أنيس شرش؟ فنحب يعني أن تقدم نفسك للمشاهدين و تذكر لهم من يكون أنيس شرش؟ بعض الخلفيات عنك.

الدكتور أنيس شرش: تذكرني بما قاله الشاعر: لا تقل أصلي وفصلي أبدا**إنما أصل الفتى ما قد حصل، على كل حال. أصلي من الجزيرة العربية، و أتوا أهلي قبل 400 سنة أو أكثر إلى الناصرة.. كانوا بدو، فوضعوا شروشهم في الناصرة فسمونا " شروش". شرش.. يشرش.. شرش..

الأخ رشيد: يعني الجذور..

الدكتور أنيس شرش: فشرشنا في الناصرة يا عزيزي. و من جهتي شخصيا كنت واحد من أربع أولاد. والدي تعرف على الرب و قاد والدتي إلى يسوع المسيح ربا و مخلصا، و ليس ديانة لأن يسوع لم يأتي ليؤسس ديانة، أو فلسفة جديدة أو طقوس جديدة. بل أتى ليخلص العالم. قال الملاك: و تدعو اسمه يسوع لأنه يخلص شعبه من خطاياهم، و على هذا الأساس تربيت في بيت مسيحي مؤمن يعرف معنى الكتاب المقدس. و لكن لم أختبر الخلاص حتى كان عمري 18 سنة كلاجئ في الأردن من حوادث فلسطين.

الأخ رشيد: ولدت بالناصرة لأني رأيتك مثلا في المناظرة تقول دائما..

الدكتور أنيس شرش: أنني ناصري ما أحلى ها الإسم "ناصري" يسوع الناصري المنتصر. فبعد سنتين من اختبار الخلاص، الرب فتح لي أبواب متعددة ..عجائب متعددة للدراسة في الخارج و إلى آخره. و أخير المطار... (يضحك) المطار..

الأخ رشيد: المسار..

الدكتور أنيس شرش: المسار..

الأخ رشيد: الظاهر إنك تسافر في مطارات كثيرة..

الدكتور أنيس شرش: أيوا كما يظهر..طيب فكنت في مدينة القدس خلال 66 و شعرت بدعوة إلهية حتى أكون مبشر عالمي. و تصور أنه صار لي 40 سنة في التجوال في أكثر من 80 قطر من أقطار العالم، أبشر باسم المسيح. و أشعر بأن إرادة الرب لحياتي أن أبشر، على الرغم من أن صعوبات من هنا و هناك، إلا أني ثقة بأن كل إنسان لا يمكن أن يجد السعادة في الحياة إلا عندما يعرف مشيئة الله لحياته. و الكتاب يقول: إن مشيئة الله لا يهلك أي إنسان، بل كل من يسمع بيسوع المسيح يقبل الخلاص. و هنالك فرصة لأي شخص أن يكون.. و أنا شخصيا أشكرك لأجل الفرصة الحلوة.

 

الأخ رشيد: و أنا أشكرك على المجيء لكن عندي سؤال: كيف ابتدأت الاهتمام بالعالم الإسلامي و بالمناظرات خصوصا؟

الدكتور أنيس شرش: في رحلاتي العديدة كنت أتردد على مدينة لندن، و في أخ اسمه فكتور دعاني إلى منزله حتى نأكل الملوخية، ملوخيتنا تبع الفلسطينيين أحسن من المصار المصار مايعة.. لأنه عادة زوجاتنا و أمهاتنا بيقلوهم أول.. بيقلو الملوخية و بعدين بيطبخوها.. شايف؟ قال إذا جئت قبل الاجتماع نأكل. فبعدما صليت على الطعام قبل الاجتماع في منزلهم لأنه كان مثقل على قلبه أن يوصل البشارة لأحباءنا المسلمين، و كان ناجح لأول مرة لاحظت هذا.

              و قالت لي زوجته بعدما صلينا: ينبغي أن تذهب إلى " أربتهول".

              قلت لها شو فيه؟ كنت يوم الأربعاء هناك.

              قالت: في مناظرة بين مسلم و مسيحي.. أستاذ مسيحي.

              قلت: لم اسمع أن هناك بمناظرات.

فباختصار ذهبت للمناظرة و كان الموضوع: هل الصليب.. هل الصلب بالأحرى هو حقيقة أم خيال. فاستغربت جدا من هذا الداعية أحمد ديدات. لأنه تمكن من أن يبين للمستمعين بشطارته و لباقته على أنه في شكوك في الصلب. فأنا ذهبت إلى الفندق ركعت و قلت يا رب هذا الشخص ذكرني في جليات الجبار، لأنه جليات الجبار أربعين يوم يتمخطر طالع.. نازل أرسلوا لي بطل..  و قال: صار له أربعين سنة بيعمل مناظرات مع المسيحيين و انتصر عليهم كلهم. قلت: يا رب أنا مستعد أن أتبرع و أتطوع كما داوود قديما.. الشاب داوود، حتى أبرهن الحقيقة. و الرب فتح الباب بعد أسبوع بالضبط إذ كنت في بيرنغهام و هو كان موجود هناك و تحديته أمام حوالي 3500 شخص، لكن سكروا السماعة لكن الرب أعطاني صوت قوي آه صوت قوي. فصرخت و قلت له: ليس كل العرب مسلمين عندنا ملايين من المسيحيين. و على الأساس هذا الرب فتح الباب، و بعد خمسة أشهر عملنا المناظرة الأولى " هل المسيح هو الله في أربتهول"..

الأخ رشيد: مع ديدات..

الدكتور أنيس شرش: مع ديدات بنفسه.

الأخ رشيد: و كم كان الحضور؟ و كيف كانت الأجواء؟

الدكتور أنيس شرش: في الواقع حضر.. جرب الحضور.. الحضور جربوا حوالي 7000 شخص، و لكن القاعة تسع فقط ل 5000 فكانت هناك مشكلة. وضعوا الطوارئ حتى يأخذوا بعض الناس لأنهم كانوا يضربوا على الأبواب يريدوا أن يدخلوا. و لكن الرب أعطانا بركة مدهشة جدا.

الأخ رشيد: لكن في العالم الإسلامي يحاولون أن يظهروا.. أنا رأيت الكاسطات نفسي و عليها كثير من المونتاج و عليها كثير من الأشياء. و أظهروا أنك هزمت. فما قولك دكتور أنيس؟

الدكتور أنيس شرش: في الواقع كل له رأي و أنا أحترم رأيهم. لكن المهم هو أنه لو لم نعمل فائدة مؤثرة، و تأثير قوي. لما غيروا المناظر و أضافوا كلمات و إلى آخره. و وصلني كتاب مترجم من البرنامج هذا باللغة العربية اسمه: ال.. بتتذكر شو إسمو؟

الأخ رشيد: مناظرة العصر.

الدكتور أنيس شرش: مناظرة العصر. و قالوا فيه بعض الأشياء المدهشة و المسرة. و لكن البرهان على النجاح هو إنو في المرة القادمة بعد هذه المناظرة كان حوالي 12000 شخص..

الأخ رشيد: في المناظرة الثانية.

الدكتور أنيس شرش: و أضيف إلى هذا.. أضيف إلى هذا لو لم تكن هنالك فائدة جبارة و عمل مهم، لماذا جربوا أن يغتالوني 11 مرة حتى الآن؟

الأخ رشيد: نعم.. كثير من المشاهدين لا يعرفون هذه الحقائق. فهل ممكن أن تذكر لنا مثلا إحدى هذه المرات كيف.. أنا سمعت أنك ذهبت حتى إلى موطن ديدات نفسه و تحديته للمناظرة الثالثة لكنه لم يرد، و بدل منها أنهم حاولوا قتلك بجنوب أفريقيا.

الدكتور أنيس شرش: و أبرهن عن محبتي لهم و للعالم الإسلامي هو أن موقعي الالكتروني مكتوب عموديا بالإنجليزي I love all Muslims .

الأخ رشيد: ممكن أن نضع موقع الدكتور أنيس شرش. أنا أطلب من المخرج أن يضع موقع الدكتور أنيس شرش على الشاشة..

الدكتور أنيس شرش: شكرا جزيلا. معناها: إنني أحب كل المسلمين. يعني الواحد بكون مجنون إذا مستعد إنو إقدم حياته بدون هدف. فربما تستغرب ما عملت أنا. أخذت زوجتي إلى المقبرة و اشترينا قطعة أرض، و ذهبت إلى بيت الجنازات.. الجنائز بالأحرى و اخترت تابوت..

الأخ رشيد: تجهز دفنك..

الدكتور أنيس شرش: آه.. لأني أنا شعرت إن كان أحباءنا المسلمين مستعدين أن يقبلوا يسوع المسيح بواسطة تقديم حياتي لأجلهم فهو كذلك. مش مهم. لأنه كل التلاميذ ماتوا من أجل المسيح إلا يوحنا. و المسيح قال: الذي يحب نفسه أكثر مني فلا يستحقني.

الأخ رشيد: ليه حاولوا قتلك دكتور أنيس؟

الدكتور أنيس شرش: .. فذهبت انا في الواقع إلى عرين الأسد، لأجل.. هل الأسد مستعد أن يقابلني في بلاده لأنه عملنا مناظرتين.. شايف؟ قدمنا له دعوة بالتلفون و الجرائد و التلغراف و إلى آخره. لكن بعث مجرميه لكي يقتلونا. و للأسف الشديد وجدت بأن الأسد في العرين ليس أسد بل ثعبانا. و ثلاث مرات خلال أسبوع جربوا اغتيالي.

الأخ رشيد: هنالك بعض اللقطات أنا أطلب من المخرج حتى يضع بعض لقطات هذه الاغتيالات.. هي غير واضحة جدا لأنه كان.. و هذه بجنوب أفريقيا أليس كذلك؟

الدكتور أنيس شرش: في كيب تاون...أي نعم.

الأخ رشيد: اللقطات تعرض الآن أمام المشاهدين حتى تراها بنفسك..

الدكتور أنيس شرش: الداعية بنفسه و أيضا الدكتور بدوي و غيرهم أتوا لبلاد غربية، بلاد مسيحية و قدموا أفكارهم و مواضيعهم بدون أي مشكل. لكن لماذا لم تفتح البلاد الإسلامية قلوبها لكي نقدم هذه النقاشات و هذه المواضيع بكل سهولة، بدون أن تكون هنالك مسائل خطيرة كهذه المسائل.

لاحظ بأنهم بعد هذا المنظر..

الأخ رشيد: هل ممكن أن تحدثني عن هذا الفيديو الآن الذي يعرض أمام المشاهدين.

الدكتور أنيس شرش: بالضبط بعد ما قدمت ما قدمته و شعرت بأن هنالك أرواح شريرة، طلبت من الموجودين بما أنه مستر ديدات لم يأتي..

الأخ رشيد: هنا محاولة القتل في هذه اللقطة.. هنا محاولة القتل بالسكين أليس كذلك؟

الدكتور أنيس شرش: أيوا و الشيء المدهش إنو الله أرسل شخص لم أتعرف عليه سابقا أبدا، في حجمك و شوية كمان أنصح كان البركة، كان جميل الصورة كجنابك..

الأخ رشيد: شكرا..

الدكتور أنيس شرش: وغطاني بجسده، و الخنجر بدل أن يدخل في قلبي دخل في رأسه. و ترديت في دمائه، و أنا فكرت إنها زيت بالليل لأنو كانت عتمة الدنيا، و لكن الرب أرسل لنا إنقاذ سماوي و ضرب الباب الحديدي،  وخرجنا بنعمة الرب و لم يمت هو و لم أمت أنا، أشكر الرب لأننا موجودين حتى نخبر بمحبة الرب و نعمة الرب يسوع.

الأخ رشيد: طيب لماذا هذا العنف ضد.. ديدات كان يطوف العالم كله، يذهب إلى إنجلترا.. يذهب إلى كل البلدان الأوربية، يستهزئ بدين المسيحيين و بطريقة تهكمية، حتى لا ترقى إلى مستوى النقاش المتحضر لمناقشة الأديان و لم يقتله أحد. و أنت يعني لأنك أجبت عن مناظراته، و كنت أول عربي يعني .. أول عربي يعرف العربية و يعرف لغة القرآن و يجابهه في هذا المنطق حاولوا قتلك. لماذا هذه الازدواجية؟  

الدكتور أنيس شرش: هذا برهان على العقيدة الإسلامية، و للأسف الشديد مع كل محبتي لأحبائنا المسلمين، صدقني يا عزيزي المستمع و المشاهد لولا السيف الحديدي لما سمعت بمحمد و لا بدينه. لأنه حارب 66 معركة و غزوة، و الدين الإسلامي لم ينمو إلا عندما بدأ مشاكل البدر و ما بعدها. و للأسف الشديد أحبائنا المسلمين يخافوا من الله بدل ما يحبوه. يطيعوه خوفا لأنه لا يوجد مسلم على الأرض يعطيك فكرة بأنه إن مات سيذهب إلى السماء إلى الحياة الأبدية إلى الجنة، و لكن المؤمن بالرب يسوع المسيح له تأكيد و ضمان بأنه خطاياه مغفورة عندما يعترف و يؤمن بالمسيح ربا و مخلصا و له حياة أبدية أيضا. و هذا.. بالإضافة إلى أن الضحية غير موجودة في الدين الإسلامي، و لهذا السبب يخافون من الحقيقة، يخافون من الوعاظ، يخافون من الإنجيل الشريف، لأنه يظهر أن الكتاب الذي سنتحدث عنه في المستقبل إن شاء الله هو في الواقع مأخوذ من الكتاب المقدس بأخطاء عديدة.

الأخ رشيد: طيب ماذا عن نتائج بعض المناظرات؟ أنت قلت لي قبل البرنامج بأنه بعض الناس تعمدوا بعد المناظرة. ممكن أن تحكي لنا بعض هذه..

الدكتور أنيس شرش: في نفس برمنغهام سمعت بأنه عدد من الشبيبة، بعدما سمعوا المناظرة التي كانت خمسة ساعات، أكبر مناظرة في التاريخ حوالي 12000 موجودين، أنهم قبلوا الرب يسوع المسيح كمسلمين و تعمدوا و صاروا أعضاء في الكنيسة. وأيضا تقابلت مع ناس في فيجي أيلاندس في أماكن مختلفة. لأن عزيزي بكل إخلاص و أمانة لك و للمستمعين لأنك أنت كنت مسلم مرة، في قلب الإنسان فراغ، و هذا الفراغ لا يملؤه لا طقس و لا دين و لا كتاب و لا نواميس فقط يسوع المسيح ربنا و مخلصنا..

الأخ رشيد: آمين..

الدكتور أنيس شرش:  ولاحظ بأن الفرح و السلام الذي يدخل قلب الإنسان يترجم في حياته و تصرفاته، لأن ثمر الروح هو محبة، فرح، سلام، لطف، صلاح، إيمان، وداعة تعفف و ليس السكاكين و لا الحربة و لا السيوف.

الأخ رشيد: طيب و لماذا في العالم الإسلامي لا يتجرأ أي واحد، حتى المسلمين أنفسهم لا يتجرؤوا ان يساءلوا دينهم أن يساءلوا معتقداتهم، أن يعيدوا النظر فيها. في نظرك دكتور.

الدكتور أنيس شرش: أنا أعتقد أنه لو أتيحت الحريات الموجودة في الغرب في البلاد الإسلامية، لوجدت بأن 50% أو أكثر من المسلمين بعد يوم واحد يتعرفوا على المسيح و يصبحوا مسيحيين، لأنني أكرر الكلام أن أحباءنا المسلمين يخافوا من الله و من بعضهم البعض. صحيح معرفة الله و مخافة الرب، لكن لا توجد هنالك محبة و تفاهم و علاقة مع الله. أؤكد لك شيء مهم جدا و هو الله بواسطة يسوع المسيح الابن الوحيد قال: صلوا هكذا : ابانا الذي في السماوات. أضف إلى هذا أنه قال: انا هو الطريق و الحق و الحياة. أما أحبائنا المسلمين فدائما يصلوا: أهدنا الصراط المستقيم. فمعناها لسة بيفتشوا على الصراط المستقيم. فيسوع قال: أنا هو الصراط المستقيم. قال: تعالوا إلي.. بينما بقية الأنبياء منهم محمد بنفسه قال: هناك الطريق..اذهبوا إلى مكة .. اعملوا كدا.. اعملوا كدا. و لكن يسوع قال: تعالوا إلي يا جميع المتعبين و الثقيلي الأحمال و أنا أريحكم. و ما أجمل التعرف على الله بواسطة المسيح الذي هو وسيطنا و شفيعنا.. مخلصنا.. بارينا و فادينا.

الأخ رشيد: نعم.. أعتقد نبدأ بأخذ بعض المكالمات الهاتفية. معنا السيد طارق من تونس.. ألو..

السيد طارق: السلام عليكم أخ رشيد..

الأخ رشيد: سلام سيد طارق أهلا بك.

السيد طارق: أولا مرحبا بضيفك الكريم الأخ أنيس شرش.

الأخ رشيد: نعم.. مرحبا.

السيد طارق: يعني سؤالي إليه.. اول سؤال أريد توجيهه الأخ أنيس  عن منهجية المناظرة مع أحمد ديدات.. هناك سؤال معنا يتبادر إلى الذهن من أول وهلة هو أن الأخ شرش يعلم أن الكتاب القرآن الذي يناظر به الأخ أحمد ديدات أنه يملك من السند و التواتر ما يثبت صدقية القرآن الكريم، و لكن الكتاب المقدس و من المعروف علميا بشهادة علماء المسيح أن الكتاب المقدس الذي تركه المسيح عليه السلام لا يملك سند المتصل و التواتر، و هذا ما يفقده قدسيته. و هنا أريد أن أسأل الأخ شرش عن الفترة التي ما بين 80 ميلادية و 110 ميلادية  والتي تعتبر من أكثر الفترات المسيحية غموضا وإبهاما يعني هذا سؤالي الأول أخ شرش.

الدكتور أنيس شرش: سؤال كافي.. بيكفي.. سؤال واحد.

الأخ رشيد: سيد طارق..سنأخذ فقط سؤالك الأولاني لأنه نريد أن نجيب كل مشاهد على حدة و حتى نعطي كل واحد حقه.

الدكتور أنيس شرش: فرصة.. أيوا.. شكرا.

الأخ رشيد: شكرا سيد.. أشكرك سيد طارق على هذه المداخلة. فأنت سمعت يعني..

الدكتور أنيس شرش: سمعت جزء منه..

الأخ رشيد: هو قال أنك تناظر عن الإنجيل و تدافع عنه و تهاجم القرآن. و رغم أن هذا ليس موضوعنا بالضبط لكن معلش ممكن أن تجيب عن هذا السؤال. القرآن له سند تاريخي، يعني متصل متواتر من شخص إلى آخر. بينما الإنجيل قال لك هو منقطع السند، يعني لم يتواتر عن شخص عن آخر عن آخر إلى آخره. و السؤال الثاني أنت سمعته هو قال لك.

الدكتور أنيس شرش: لأ السؤال الثاني بلاش أجاوبه.

أولا هل درست الكتاب المقدس؟ هل قرأت إنجيل يوحنا؟ هل قرأت سفر التكوين. فإن قرأت الكتاب المقدس يا عزيزي لاكتشفت بأن القرآن بكلمة مختصرة هو نسخة عن الكتاب المقدس. و نظريتي هي بسيطة جدا، بعد الأبحاث و الدراسات في اللغة العربية و غيرها اكتشفت بأنه عقيدتي بالنسبة للنبي العربي مع كل احترامي له، أنه جرب أن يعطي العرب في الجاهلية قرآنا، لأن اليهود كان عندهم قرآن بالعبراني، و المسيحيين كان عندهم قرآن باليوناني، و هكذا لخص الكتاب المقدس و أعطاهم قرآنا عربيا. و هذه الكلمات مذكورة عدة مرات أكثر من مائة مرة قرآنا عربيا.. عربيا.. عربيا ليه؟ لأنه العرب ما عندهم قرآن. و على هذا الأساس أعتقد بأنك عندما تدرس المخطوطات و عندما تدرس اللغات العبراني و اللغة اليونانية تجد بأن الكتاب المقدس له أسس أكثر جدا من القرآن. و أضيف أخيرا بأن المخطوطات اليمنية التي اكتشفت سنة 1972 في اليمن تبرهن على أن القرآن تغير على ممر السنين، و أنصحك بأن تفتش على هذا إن كنت تعرف اللغة الإنجليزية تحت عنوان: Atlantic Monthly January 1999 و تجد هناك القصة طويلة عريضة بالنسبة لهذا الموضوع.

الأخ رشيد: أشكرك دكتور أنيس. معنا مكالمة من الجزائر هذه المرة ألو.. ألو..

السيد بوعلام: ألو

الأخ رشيد: مرحبا الأخ الكريم..

الدكتور أنيس شرش: تفضل.. تفضل..

السيد بوعلام: ألو

الأخ رشيد: الاسم الكريم من فضلك. ألو أنا أسمعك. من فضلك أخفض صوت التلفزيون لأن هناك صدى.

السيد بوعلام: شكرا.. شكرا.. الأخ بوعلام من الجزائر.

الأخ رشيد: أهلا السيد بوعلام تفضل..

السيد بوعلام: يا أخي أنا أريد أن أتدخل في قضية المبشر إلي هو معك لما أرادوا المسلمين أن يقتلوه..

الأخ رشيد: نعم.. تفضل أخ.. اخفض صوت التلفزيون من فضلك لأنه.. حتى نسمعك جيدا.

السيد بوعلام: .. المشكلة يا أخي ليست مشكلة المسلمين لما أرادوا قتله، إنما المشكلة من نبي الإسلام. يا أخي أنا كنت مسلما سابقا..

الدكتور أنيس شرش: تفضل

السيد بوعلام: يا أخي أنا كنت مسلما سابقا.. ألو..

الأخ رشيد: تفضل أنا أسمعك..

السيد بوعلام: يا أخي أنا كنت مسلما سابقا. كنت من الذين يدعون الناس إلى الإسلام. كنت من الشباب الدعاة الذين يدعون الناس إلى الإسلام. كم دعونا الناس إلى الجحيم،تربينا منذ الصغر أن الإسلام انتشر بالسيفن لابد علينا أن نجاهد.. لابد علينا أن نقاتل. كنا نحسب بأن القتال صلة نصل بها إلى الله و لكن  نحمد الرب. المشكلة اليوم ليست مشكلة المسلم لما هو يقاتل و لا لما هو سب إنسان مسيحي المشكلة في نبي الإسلام، الفكرة أتى بها نبي الإسلام. لو نفتح القرآن من "ألف لام ميم" إلى من "الجنة و الناس" نجد أن القرآن كله يدعو إلى الجهاد. و لهذا أنا أريد أن أوصل هذه الفكرة على إخواننا و أحباءنا المسلمين و أمهاتنا و أهالينا أن بفتحوا عقولهم. و يقرؤوا الكتاب المقدس..

الدكتور أنيس شرش: شكرا جزيلا.. ممتاز..

الأخ رشيد: نعم أشكرك سيد بوعلام و هذه شهادة قوية من شخص مثلك كان يدعو إلى الإسلام سابقا.

الدكتور أنيس شرش: و أضف إلى هذا اخي العزيز بأن أحباءنا و أقرباءنا في الجاهلية، و بعد الجاهلية جعلوا الإسلام ينمو بالسيف الحديدي بينما المسيحية نمت بالسيف الروحي، حاملين سيف الروح الذي هو كلمة الله. و نتحدى العالم الإسلامي بأن يكتشف ما اكتشفت البلاد السوفياتية إذ اكتشفوا بعد 72 سنة بأنه ما أخبروا به لم يكن واقعيا و حقيقيا. و أنا أتحدى و أقول كما نقول في اللغة العربية الدارجة " الحق يعلو و لا يعلى عليه". فقارن الكتاب المقدس يا عزيزي و قارن أيضا القرآن و تجد بأن أصول القرآن هي الكتاب المقدس. لأن الله سبحانه و تعالى لا يكذب و لا يجعل أفكار الناس أن تكون مخربشة كما نقول بالدارجة نحنا، و على هذا الأساس لا يمكن أن يعطينا كتابين متضاربين في الأفكار لأن إلهنا إله السلام و المحبة و الطمأنينة، و ليس إله السيف و القتل و الذبح و الكراهية. فقال يسوع المسيح: طوبى لصانعي السلام لأنهم أولاد الله يدعون" و ابني الكبير اسمه سلام و أنا أعيش في طريق السلام، و صار لي أكثر من 20 سنة أتحداهم. و عملت مناظرات عفوا مناظرات مع الدكتور بدوي و الدكتور محسن و أيضا شهير علي مؤخرا من قبل سنتين، و عدة مناظرات لأني أعتقد بأن البعض من أحباءنا المسلمين مفتوحين القلب و مستعدين أن يعملوا مناقشات و مناظرات معنا بكل احترام و محبة و سلام.

الأخ رشيد: أشكرك دكتور أنيس. أشكرك سيد بوعلام أيضا. و معنا مكالمة الآن من إسبانيا من السيد محمد.. ألو..

السيد محمد: الو..

الأخ رشيد: سيد محمد أهلا بك..

السيد محمد: ألو السلام عليكم

الدكتور أنيس شرش: و عليكم.

الأخ رشيد: السلام لك.. تفضل سيد محمد.. ألو..

السيد محمد: في البداية نشكرك.. الو السلام عليكم.

الأخ رشيد: تفضل.. تفضل سيد محمد أنا أسمعك..

السيد محمد: يا أخي في البداية نشكرك الأخ رشيد على هذا البرنامج ديالك .

الأخ رشيد: الشكر للجميع

السيد محمد: البرنامج كيهدف إلى إعطاء نظرة حول المسيحية و السؤال ديالي هو أن بخصوص الكتاب المقدس. مني كنقرا الكتاب المقدس الآن و شفت بأنه في آخر الكتاب.. أني في آخر كتاب.اللي كيسميوه Apocalypse.

الأخ رشيد: نعم سفر الرؤيا.

السيد محمد: كيقول أن كل إنسان يزيد حرف على هذا الكتاب يزيد الله عليه في الضربات أو من نقص حرف من هذا الكتاب ينقص الله..

الدكتور أنيس شرش: صح.. مضبوط..

السيد محمد: و أنا شفت أنه في بعض الكتب المقدسة أن الآية.. ألو..

الأخ رشيد: نعم أنا أسمعك أكمل سيد محمد.

السيد محمد: أن الآية في رسالة يوحنا الأولى الآية: 5، 7. في رسالة يوحنا الأولى أن في بعض الكتب المقدسة موجودة و في البعض الآخر غير موجودة.إذن كيفاش أن المسيحيين كيآمنوا بشي بآية موجودة في بعض الكتب و في بعض الكتب غير موجودة؟ هذا هو سؤالي فقط إلى الأخ.

الدكتور أنيس شرش: شكرا جزيلا.

الأخ رشيد: شكرا لك سيد أحمد.

الدكتور أنيس شرش: الجواب بسيط جدا.

السيد محمد: شكرا يا أخي.

الدكتور أنيس شرش: الجواب بسيط جدا في آخر الإصحاح من إنجيل يوحنا يقول: لو كتبت كل الأمور التي عملها يسوع، لا توجد كتب في العالم تحتويها. و هذا الجواب و إضافة إلى ذلك أيضا هنالك كتب كانت مزورة و أنا أريد أن أخبرك بأن هذا السبب الذي تجد في القرآن معاكسة و معارضة لصلب المسيح، لأنه بعض الكتب التي كتبت بعد 100، 200، 300 سنة بعض الحوادث.. و للأسف الشديد لم يكن هناك كتاب باللغة العربية في أيام محمد. و إلا كان من أحد التلاميذ بالنسبة ليسوع، لكن لم تكن هناك كتب عربية تتكلم أو تترجم ما كان في اللغة اليونانية. وللأسف الشديد نقول بأنه في الواقع الكتاب الذي بين أيدينا هو كلمة الله حسب ما نجد في الكتاب المقدس.

الأخ رشيد: أشكرك دكتور أنيس و أشكرك سيد محمد من إسبانيا أيضا. معنا سيدة أخرى، السيدة أم زكريا هي صديقة للبرنامج، و تتصل بنا كل مرة يعني في الحلقات الأخيرة. سيدة أم زكريا نرحب بك في هذه الحلقة من هذا البرنامج أيضا.

السيدة أم زكريا: السلام عليك أخ رشيد، و تحياتي للأخ أنيس شرش.

الدكتور أنيس شرش: أهلا.. أهلا..

الأخ رشيد: أشكرك سيدة أم زكريا. تفضلي..

السيدة أم زكريا: يعني أولا أوجه سؤالي للأخ شرش، يعني عندي ليه شريط كاسيط مسجل لمناظرته مع أحمد ديدات. الأخ المحامي سيد خان قد  طرح تحدي ليقوم بين أحمد ديدلت و الأخ أنيس شرش ل... و لم يكن هناك قبول. يعني في الحقيقة..

الأخ رشيد: في أي مناظرة هذا؟

السيدة أم زكريا: .. نعم..  أنا بعد وفاة الشيخ أحمد ديدات أتحمل المسؤولية كاملة و أمثل المسلمين بالقيام بمناظرة في أي موضوع ، عن الكتاب المقدس أو القرآن. و عندكم على plateau  إن شاء الله. يعني أو عبر الهاتف أو يعني كيفما يريد إن شاء الله..

الدكتور أنيس شرش: شكرا جزيلا..

السيدة أم زكريا:  لا تقطع لأني لم أكمل..

الأخ رشيد: أنا لا أريد قطعك. تفضلي.. تفضلي..

السيدة أم زكريا: نعم.. في الحقيقة يعني أردت أن أوضح بعض النقطة.. بعد تعرض الأخ أنيس شرش يعني للاغتيالات يعني حتى الأخ أحمد ديدات رحمه الله تعرض لتهديدات بالقتل، و هذا لم يثني من عزيمته في إظهار الحق و القيام بمناظرات مع أنه يعني منع من دخول إلى أمريكا و فرنسا، يعني إلى بلاد المسيحيين للقيام بمناظرات، يعني و لم يثني هذا من عزيمته يعني أكمل طريقه في إظهار الحق للناس.

الاخ رشيد: هل ممكن أن أعطي الفرصة ل.. دعيني سيدة أم زكريا من فضلك دعيني أعطي الفرصة للدكتور أنيس شرش حتى يعقب على كلامك. تفضل..

الدكتور أنيس شرش: أولا آسف جدا أنك لا تدري بأنه أتى إلى أمريكا عدة مرات، و لما كان مع دجيمي سواجارت. و لأنه ربح المناظرة، وزعوا هذا الشريط في العالم العربي بكل افتخار. و إني أذكرك يا أختي العزيزة أنه بعد وفاة صديقي العزيز لأني اتصلت به عندما مرض أكثر من مرة لأصلي لأجله، لأن المسيح يعلمنا حتى " أحبوا أعداءكم" لا تنسي هذا. و اكتشفت بأنهم خبئوا أو محوا المناظرة الثانية التي تتكلم عن " هل الكتاب المقدس أم القرآن كلمة الله" و لا يوزع و لا هو مذكور في البنوذ التي فيها يقدم الأشرطة. أضيفي إلى هذا أنه أتاني ترجمة للمناظرة الثانية و أضافوا 25% مما من المناظرة في الكتاب لأنه لم يتمكن من الإنتصار كما جربنا أن نقدم. و هدفي ليس هو الانتصار أو الانكسار، أختي العزيزة هو أن أعمل ما قاله يسوع: " تعرفون الحق و الحق يحرركم". و الحق هو ما جاء في الكتاب المقدس و الحق هو يسوع المسيح الذي أتى في الجسد و قال: " أنا هو الطريق و الحق و الحياة، لا أحد يأتي إلى الآب إلا بي" فلا هناك خلاص لا بالقرآن و لا بالطقوس و لا بمحمد و لا بالخمسة أعمدة بل فقط بالمسيح يسوع ربنا الذي يحبك يا أختي العزيزة و يحب كل البشرية، و يريدنا أن نكون إخوة و أخوات و نعيش في المحبة و التفاهم إلى أبد الآبدين.

السيدة أم زكريا: إن شاء الله..

الأخ رشيد: سيدة أم زكريا لو لديك أي تعقيب قبل أن نمر إلى مشاهد آخر.

السيدة أم زكريا: نعم.. في الحقيقة الأخ أنيس شرش قال بأن في أسماء الله الحسنى لا تجد كلمة "محبة" يعني من صفات الله، و الحقيقة هي توجد صفة الودود و هي أكثر من المحبة، لأن المحبة هناك أخذ و عطاء بينما الودود الله يعطي و لا ينتظر منا شيء. يعني في الحقيقة. أما في إنجيل المسيح..

الأخ رشيد: المودة.. سيدة أم زكريا..

السيدة أم زكريا: في متى.. اتركني يعني..

الأخ رشيد: تفضلي.. لكن المودة هي أقل من المحبة فقط عند علماء اللغة يقولون إن المودة أقل من المحبة. لتصحيح معلوماتك فقط، و راجعي الموضوع جيدا.

السيدة أم زكريا: أنا إن شاء الله متأكدة من معلوماتي في اللغة العربية يا أخي. و إن شاء الله سأثبت لك ذلك في الحصص القادمة بغير مشكل. يعني و أقارن الله الودود عندنا في القرآن بإله في الكتاب المقدس في متى34: 10 يقول يسوع: "لا تظنوا أني جئت لألقي سلاما على الأرض، ما جئت لألقي سلاما بل سيفا". يعني " فإني جئت لأفرق الإنسان ضد أبيه و الابنة ضد أمها و الكنة ضد حماتها و أعداء الإنسان..

الأخ رشيد: أهل بيته..

السيدة أم زكريا: ..إلى آخره..

الأخ رشيد: نعم..

السيدة أم زكريا: نعم.. و يوجد هذا في إنجيل لوقا أيضا 49:12 " جئت لألقي نارا على الأرض...

الأخ رشيد: إذا ما الخلاصة التي تخلصين إليها من هذه الآيات سيدة أم زكريا؟ حتى يعقب عليها..

السيدة أم زكريا: يعني الاحترام يعني في الحقيقة عقل المشاهد الكريم الذي يبحث عن الحقيقة.. ألو..

الاخ رشيد: نعم أنا أسمعك سيدة أم زكريا

السيدة أم زكريا: يعني احتراما لعقل المشاهد الذي يبحث عن الحقيقة عبر قناتكم. أود يعني أسأل عقلانيا من.. أنختار الله الودود الذي يعطينا بدون انتظار المقابل. أو رب اليسوع الذي يقول: انا محبة.. رسول محبة و يأتي ليضرم نارا و ليفرق الإنسانية؟

الأخ رشيد: اشكرك

السيدة ام زكريا: و أنا مستعدة في الحقيقة أنا يعني..

الاخ رشيد: نعم أشكرك سيدة ام زكريا حتى نعطي فرصة لمشاهدين آخرين. شكرا لك. سمعت ما قالت السيدة ام زكريا، و ما تعليقك يعني آيات.. تقولون أن الله محبة، تقولون أن يسوع رئيس السلام و مع ذلك قال: ما جئت لألقي سلاما.. بل سيفا" و أعداء الإنسان أهل بيته، فما تعليقك على هذا الكلام.

الدكتور أنيس شرش: أولا في هذه الحالة السيف الذي يتحدث عنه يسوع المسيح هو الفرقان، ما يفرق بين الخطأ و الصح. بين الحرب و السلام و إلى آخره. و لابد ان الكثير من المشاهدين يمكنهم أن يتلو عليك قصة حياتهم عندما طلبوا المسيح، نظير أخونا العزيز رشيد فكيف رفض من عائلته و نصحوه أن يترك البلاد قبل أن يقتل. و هذه القصة تعاد مئات المرات للأسف الشديد. ثانيا بالنسبة للودود نجد هذه الكلمة باللغة العربية لكن لا يمكن أن تقول إنك ودود بالنسبة لكلمة الله محبة هناك فرق شاسع. و يقول الغزالي بأنه لا يمكن أن الله يكون محبة لأن هذا يظهر نقصا في الاله الكامل لأنه يحتاج لمحبة المحب أو المحبوب. و لهذا نحن نشكر الرب لأنه في الكتاب المقدس نجد أعظم آية في الكتاب المقدس و هي أختي العزيزة و أرجو أن تفتحي قلبك للحقيقة الواقعة و هي: " لأنه هكذا أحب الله العالم" و كلمة حتى حرفيا معناها قصد.. قصد الله من سابق ما يخلق العالم كله، كان قصده إنه يبرهن محبته ببدل ابنه الوحيد ليخلصنا. و عندما أتى إبراهيم كما لابد تذكرين بإبنه ليقدمه.. مشكلتكم بتفكرو إنو إسماعيل، الكتاب المقدس بيقول إسحاق، هناك تغييرات نذكرها في الحلقة الثانية. و نجد أن الله لم يقبل إسحاق لأن إسحاق خاطئ زي إبراهيم، كل الأنبياء خطاة. و لكن كان يعطي رمزا لمجيء ابنه يسوع المسيح الذي على جبل الجلجثة مات لأجل خطايانا، لأنه لم يكن خاطئ و لم يكن في فمه غش، وهكذا كان من المناسب أن يكون مخلصا لنا. و ختاما لا تنسي أختي العزيزة بأنك عندما تذكري الكتاب المقدس تجدي بأنه لا توجد آية واحدة.. أتحدى العالم الإسلامي.. أن تجد أية واحدة قال فيها المسيح بأن نقدم ديانتنا أو ننجح ديانتنا بالسيف، و إذا استخدموا السيف فهو سيف الروح فقط لا غير الذي هو كلمة الله. و نحن نؤمن بالإيمان المسيحي الذي هو مؤسس على المحبة و الكنيسة مؤسسة على المحبة و التفاهم. لهذا يقول يسوع: بهذا يعرف العالم بأنكم تلاميذي إن كان لكم حب بعضكم لبعض.

الأخ رشيد: و أيضا لو كان المسيح يؤمن بالسيف، يعني لو كان كلامه..

المسلمين عندما نفسرلهم  القرآن يقولون: لأ ينبغي الرجوع لما يقوله المفسرون المسلمون. و عندما يفسرون الإنجيل لا يلتزمون بنفس المبدأ، يفسرون على هواهم و مزاجهم. لو كانت الآية حرفية تعني سيف حرفي لكان المسيح أول من قتل. هل قام المسيح بقتل أي شخص؟ أنا أقول للعالم الإسلامي دائما المسيح أحيى الموتى، محمد قتل الأحياء. فلو كان المسيح يؤمن بالقتل لكان هو أول من قتل..

الدكتور أنيس شرش: و لا تنس..

الأخ رشيد: نعم..

الدكتور أنيس شرش: عندما أخذ بطرس السيف و هو بالأحرى خنجر لأن اللغة الأصلية يقصد سيف و قطع أذن..

الأخ رشيد: رئيس الشرطة.. نعم..

الدكتور أنيس شرش: رئيس الشرطة. قال يسوع: دع خنجرك أو سيفك في غمده، لأن الذي يأخذ بالسيف بالسيف يؤخذ. و لهذا السبب نحن أن الديانة المسيحية هي ديانة المحبة و التسامح و إلى آخره.. و أنا أتحدى العالم الإسلامي أن يفتحوا صدورهم و قلوبهم لقبول يسوع المسيح لأننا نسمح لكم في البلاد الغربية و البلاد المسيحية ببناء الجوامع بالمئات و الآلاف، و لكن لا تسمحوا لنا ببناء الكنائس. إن كان في مصر فبصعوبة، و إن كان في السعودية حتى لا يسمحوا بهذا أبدا. و الخوف هو لأنه الكتاب المقدس يعرض ما هو في القرآن و يكشف عن الأسرار التي في القرآن. لأن الكتاب الذي نسميه بالقرآن هو مأخوذ من الكتاب المقدس بأغلاط عديدة و سنتكلم عنها في الحلقة التالية. المهم هو أن الله محبة و يحبك يا أخي العزيز و يحبني و برهن على هذا فيما فعل لأجلنا. في الكرة الأرضية موجود كل ما نريده، إن كان ذهب.. إن كانت فضة.. إن كان بترول لكن الذي ينقصنا هو الخلاص الأبدي. و الخلاص هذا لأننا كلنا خطاة، لا يمكن أن نخلص واحدنا الآخر. فأتى يسوع المسيح لأنه كما قال يحيى.. يوحنا عندما رآه: " هو ذا حمل الله الذي يرفع خطية العالم. و خطية العالم ليست خطايا السرقة و الزنى و إلى آخره. خطية العالم هي أننا نثور ضد الله و نعمل إرادتنا. و هدف الله هو أن نكون أولاد الله و نعيش في محبة و في سلام معه و مع بقية الآخرين الذين حولنا قريبين أو بعيدين.

الأخ رشيد: أشكرك دكتور أنيس. معنا أيضا مكالمة أخرى هذه المرة من الأردن. ألو..

المتصل من الأردن: ألو..

الأخ رشيد: ألو.. أعتقد أن هذه المكالمة ذهبت لاي عطل فني.. نجرب مرة أخرى ألو.. ألو..

الدكتور أنيس شرش: تفضل..

الأخ رشيد: ألو.. الو سيد عبد الله.. أعتقد فقدنا هذه المكالمة. نحاول أن نأخذ مكالمة أخرى من الجزائر. ألو.. ألو.. و أيضا فقدنا هذه المكالمة. دكتور أنيس شرش عندي لك سؤال: الكثير من المسلمين يقولون عندما يرون المناظرات و هذه.. و هذه فكرة أتى بها ديدات كل مرة يقولون: أرنا أين قال يسوع المسيح في الكتاب المقدس أنا الله فاعبدوني؟ فيتحدون بها. و أنا سمعتها في البال تولك، سمعتها في مناظرات ديدات، سمعتها في.. عند غير ديدات و دائما يقولون هذا الكلام. كيف تجيب دكتور أنيس؟

الدكتور أنيس شرش: دعني أقول أولا أنه في إنجيل يوحنا الإصحاح الخامس عدد 17 يقول: فأجابهم يسوع أبي يعمل حتى الآن و أنا أعمل فمن أجل هذا كان اليهود يطلبون أكثر أن يقتلوه لأنه لم ينقض السبت أيضا فقط بل قال أيضا إن الله أبوه معادلا نفسه بالله". و نجد أيضا آيات أخرى و هذا من إنجيل متى الإصحاح 27 و فيه نقرأ هذه الآية، آية 42، 43 يقول فيها: خلص آخرين – كان على الصليب- و أما نفسه فما يقدر أن يخلصها، إن كان هو ملك إسرائيل فلينزل لنا على الصليب فنؤمن به قد اتكل على الله فلينقده الآن إن أراده لأنه قال أنا ابن الله. و أخيرا من جملة ما ذكرنا ما حدث في مدينة أورشليم عندما شفى يسوع المسيح الأعمى، ولابد أن تتذكر هذا عندما قال يسوع فسمع يسوع أنهم أخرجوه خارجا – إصحاح 9 الآية: 35 .. خارجا فوجده و قال له: أتؤمن بابن الله، أجاب ذاك و قال: من هو يا سيدي لأؤمن به. فقال له يسوع قد رأيته و الذي يتكلم معك هو هو فقال أؤمن يا سيد وسجد له". فالسجود هو فقط لله و من ألقاب المسيح يا عزيزي لست أدري إن كنت تعلم بهذا أم لا. لكن هنالك ألقاب للمسيح تفوق أي شخصية في التاريخ. فلكل يوم نجد في الكتاب المقدس لقب للمسيح 365 لقب للمسيح و منها ابن الله، و أنا أعتقد بأنه من السهل أن نقول لأحباءنا المسلمين حتى يفهموا الموضوع نقول: باسم الآب الكلمة الروح الإله الواحد الأوحد، مثلث التوحيد موحد التثليث ما تعدد، و هو أب لم يلد. كلمة لم يولد و روح لم يفرد و خلاق لم يخلق فسبحانه و الشكران له و السلطان له من الأزل إلى الأبد صدق الله العظيم.

الأخ رشيد: لكن إلى الآن.. رغم ذلك نريد آيات صريحة تتحدث عن لاهوت المسيح. ديدات قال: ابن الله هذا ممكن أن يكون لقب.. كثيرون أبناء الله، لو قلت لي السجود سيقول لك هذا سجود إكرام و ليس سجود عبادة.. هذا سجود شرف. فنريد آيات أوضح مثلا. هل هناك مثلا آيات توضح بصورة واضحة و جلية لاهوت المسيح؟

الدكتور أنيس شرش: لا شك في ذلك. و أجد هذه الآية عزيزي في فيلبي و نجد هذه في رسالة فيلبي الإصحاح الثاني او الرابع أظن الرابع.. أيوا.. الذي يقول فيه عن شخصية المسيح و ما فعل لأجلنا.. و نكون معه بالمعمودية. في رسالة فيلبي أنا بطلع على كولوسي و أنا بقول ليش مش لاقيها.. ايوا هذه هي للأسف الشديد أرجو أن تكونوا معطينا فرصة حلوة..أيوا..

الأخ رشيد: أدعك يعني تقلب عن الآية، لكن رغم ذلك هل ممكن.. يعني تفسر للمسلمين يعني.. أنت قلت باللقطات التي رأيناها أن لقب ابن الله هو لقب روحي و ليس ولادة جسدية كما يحاول المسلمون فهمها..

الدكتور أنيس شرش: أجيب على هذا بأنه إذا نظر الإنسان إلى مزمور 22 حيث يقول: انا اليوم ولدتك..

الأخ رشيد: نعم..

الدكتور أنيس شرش: هذه وحدة و هنا يقول في فيلبي الأصحاح 2 نبدأ في هذه الكلمات التي يقول فيها بكل بساطة و صراحة، "فليكن فيكم (عدد 5) هذا الفكر الذي في المسيح يسوع أيضا الذي كان في صورة الله  لم يحسب خلسة أن يكون معادلا لله لكنه أخلى نفسه آخذا صورة عبد صائرا في شبه الناس، و إذ وجد في الهيئة كإنسان وضع نفسه و أطاع حتى الموت، موت الصليب. لذلك رفعه الله أيضا و أعطاه اسما فوق كل اسم " و هنا الجواب " لكي تجثوا باسم يسوع كل ركبة ممن في السماء و من على الأرض و من تحت الأرض و يعترف كل لسان أن يسوع المسيح هو رب لمجد الله الآب". فنحن نؤمن بالثالوث الأقدس : الآب و الابن و الروح القدس. فالله خالق الخليقة، المسيح أتى ليخلص الخطاة الخليقة و الروح القدس ليقودنا في السير مع الله. فالله المثلث.. الله الثالوث الأقدس بفرط محبته أظهر لنا هذا. و أؤكد لك أنه في الأصحاح الثالث من سفر التكوين نجد بأن الله تجسد قبل أن يأتي إلى بيت لحم. و إن سمحت أقرأ لك هذه الآية حتى أبرهن هذه النقطة لأنها حساسة جدا..

الأخ رشيد: تفضل..

الدكتور أنيس شرش: يقول في الإصحاح الثالث من التكوين عدد 8 " و سمعا – عن آدم و حواء – و سمعا صوت الرب الإله ماشيا في الجنة عند هبوب الريح، فاختبأ آدم و امرأته من وجه الرب الإله في وسط شجر الجنة، فنادى الرب الإله آدم و قال له: أين أنت؟" و هنا نجد بأن الله الآب لم يره إنسان.. أحد في التاريخ.. لم يره أحد قط لأنه يقول الكتاب المقدس لأنه كالنار لا يره إنسان. و لهذا السبب نعرف الله بصوته و بخليقته. و الله الابن نعرفه لأنه ظهر عدة أوقات و منها لإبراهيم يقول في الكتاب المقدس ثلاثة أتوا ليزوروا إبراهيم في بلد الخليل. و يقول الكتاب بأنه إبراهيم جثا و قال: أيها الرب من الثلاثة ملاكين و يسوع كان يسوع موجود. و قال أربع..خمس مرات يا رب.. يا رب و دعاه ربا. فتجسد الله لم يكن فقط في بيت لحم، لكن القصد من بيت لحم هو لخلاصنا لأنه هو .. لا تنسى الشيء الحلو.. أن هو حمل الله و ولد وين؟ مع الحملان في بيت لحم إلي فيها حملان كثيرة و هو حمل الله الذي يأخذ خطايا العالم. و أنا أؤكد لك عزيزي أنه في سفر الرؤيا كم مرة و مرة يقول: بأنه هو البداية و النهاية.. الألف و الياء..

الأخ رشيد: دعني أسألك سؤال آخر عن.. نرجع للمناظرات و أسلوب ديدات. وأنا لاحظت في المناظرة و كنت لازلت مسلم و عرضوها علينا و رغم ذلك لأن المقارن للأديان يرى بأن حجج ديدات ضعيفة، لأن معرفته بالقرآن كانت ضعيفة جدا. فما رأيك في أسلوب ديدات و الذي كان استفزازيا رغم ذلك رأيت أنك كنت محافظا على هدوءك، و كنت تتكلم بمحبة و تتكلم من أعماقك. فكيف تعلق على هذا الأسلوب الذي كان يستعمله ديدات و يستعمله المركز الإسلامي؟

الدكتور أنيس شرش: بكل احترامي للمناظرين العرب و غير العرب إن المشكلة ليست مهزلة بل هي تتعلق في حياتك الأبدية و حياتك الأرضية. فلا يوجد إنسان يمكن أن يعطي البشر سعادة و طمأنينة و معنى في الحياة إلا يسوع المسيح. فبالنسبة لديدات كان كمهزلة. كان يأتي بالجماهير يدفع التكاليف، أنا دفعت تكاليف المناظرة الأولى هو دفع تكاليف المناظرة الثانية، و للأسف الشديد اكتشفنا أنه كان هنالك حوالي 11 أمير من أمراء السعودية يمولوه و كان عنده أبنية ضخمة. و أنا ليس عندي لا بناية و لا سيارات و لا طيارات و لا غيره. و لكن أنا أريد أن أقدم الحق، و أكرر ما قلته في البداية، لأننا نريد كعرب بني جنسنا نقول: الحق يعلو و لا يعلى عليه. و الحق هو محبة الله سمت ما قاسها عقل فهيم  و نشكر الله أننا نكتشف في المناظرات الحق، و أنا مستعد أن أقابل أي شخص يريد المناظرة في أي بلد مع حراسة و وقاية حتى أتمكن من أن أفرح مع أحفادي السبعة..

الأخ رشيد: لنأخذ البعض من هذه المكالمات، هذه من فرنسا.. ألو سيدة رانيا..

السيدة رانيا: أيوا.. ألو..

الأخ رشيد: تفضلي سيدة رانيا.. أهلا بك..

السيدة رانيا: أيوا مساء الخير..

الأخ رشيد: مساء الخير تفضلي..

السيدة رانيا: سلام المسيح للجميع. أحب الأول أحييكم في البرنامج و عندي تعليق بسيط على مداخلة الأخت أم زكريا..

الأخ رشيد: نعم تفضلي..

السيدة رانيا: الأخت أم زكريا كانت بتقول إنو في صفات الله.. أسماء الله الحسنى في الودود و إنو معناها المحب، طيب يا أخت أم زكريا هل عند حضرتك دليل على محبة إله الإسلام لك؟ يعني هل في أي دليل بأن إله الإسلام بيحبك؟ بل بالعكس فالمسلم بيصلي و يصوم و يزكي و في الآخر يمشي على الصراط المستقيم و ميعرفش إذا كان حيروح للجنة أو للنار..

الدكتور أنيس شرش: بالضبط.. حلو خالص..

السيدة رانيا: إنت بتعملي كل حاجة ببشريتك إنت إلي بتعافري..إنما في المسيحية.. السيد المسيح بين لنا المحبة دي بتجسده  بصلبه و بقيامته، في دليل واضح على المحبة. فهل في دليل في الإسلام على محبة الله لك؟ أعتقد أنه مفيش إجابة يعني لو عند حضرتك إجابة فيريت أسمعها. أشكركم جميعا و سلام المسيح معكم.

الأخ رشيد: سلام المسيح معك و أشكرك..

الدكتور أنيس شرش: أريد أن أضيف أنا هذه الفكرة. إن كان الله هو في الواقع الله معناه هو قادر على كل شيء.. صح؟

الأخ رشيد: صح..

الدكتور أنيس شرش: فسؤالي هو: إن كان الله تجسد في عليقة ملتهبة بالنار، و تكلم مع كليم الله موسى، لم يره إنسان و لم يره بشر، فما هي المشكلة ألا نقبل أن الله تجسد في المسيح؟ و يقول في القرآن بكل بساطة، و أرسلنا من روحنا فظهر لها إيه بشرا سويا..

الأخ رشيد: .. فتمثل لها بشرا سويا..

الدكتور أنيس شرش: فإن كانت هذه المقولة..

الأخ رشيد: دعني دكتور.. سامحني..

الدكتور أنيس شرش: تفضل..

الأخ رشيد: سامحني دكتور شرش آخذ مكالمة من الجزائر هذه من السيد عبد السلام. ألو..

أحد المشاهدين: ألو..

الدكتور أنيس شرش: تفضل..

الأخ رشيد: تفضل سيد عبد السلام.. ألو..

أحد المشاهدين: ألو مساء الخير.. أنا مش عبد السلام أنا.. الو..

الأخ رشيد: ألو..

الدكتور أنيس شرش: أهلا

أحد المشاهدين: مساء الخير

الأخ رشيد: مساء الخير تفضل..

أحد المشاهدين: أنا مش عبد السلام..معلش أنا حتكلم بسرعة جدا لأني شايف الموضوع بيخرج عن موضوع البرنامج، الأسئلة إلي بتتقال مع أم زكريا و مع الأشخاص الثانية. معلش أنا سؤالي للأحباء المسلمين، سؤال بسيط جدا، هل إنت في يوم يا أخي المسلم أو يا أختي المسلمة هل قارنت ما بين أو هل قارنت ما بين المسيح و رسول الإسلام؟ سؤالي واضح جدا.. ليه؟ لأنه من اتبع حياة المسيح و اتبع حياة رسول الإسلام حتلاقي أب و أم رسول الإسلام كانوا كفرة ما كانوش معهم دين. أم المسيح كانت مريم كانت يهودية. رسول الإسلام  اتولد عن طريق جنسي، علاقة جنسية و اتولد عن طريق جنسي. المسيح   عمرو ما تولد عن طريق جنسي المسيح كان كلمة الله و روح الله دا موجود في الإسلام، رسول الإسلام عمرو ما قال لنا إنو كلمة الله و روح الله..

الأخ رشيد: صح..

أحد المشاهدين: نيجي في النهاية حيييجي المسيح ديانا للعالمين.. عيسى ديان للعالمين. عمرنا ما قلنا إنو رسول الإسلام حييجي ديان للعالمين.. الديان صفة من صفات الله. الحاجة الأخيرة في كل وصف للمسيح في القرآن وصف جميل و عمرو ما نقض المسيح في شيء أبدا..

الأخ رشيد: أشكرك على هذه النقط و نمر إلى مكالمة أخرى..

الدكتور أنيس شرش: ممكن أضيف.. ممكن أضيف شيء. لا يمكن أن نقارن محمد بالمسيح..

الأخ رشيد: لماذا؟

الدكتور أنيس شرش: لأنه في الواقع لا يمكن أن نقارن ضوء الشمعة بضوء الشمس، و لا يمكن أن نقارن نبي ميت بنبي حي، و لا يمكن أن نقارن المخلوق بالخالق. و أضف إلى هذا بأن يسوع المسيح مات لأجلنا لخلاصنا، و لم يمت محمد لأجل خلاص أي إنسان. و لا توجد طريق للخلاص.. لأنه يقول الكتاب المقدس " و ليس بأحد غيره الخلاص، لأنه ليس اسم تحت السماء أعطي بين الناس به ينبغي أن نخلص". فهدفنا ليس هو أن تصبح مسيحي بالديانة المسيحية.. المسيحيين كثير منهم ملايين منهم غير مخلصين. لكن هدفنا أن تتبع يسوع المسيح الذي أحبك و مات على الصليب من أجلك و قام من الأموات و يأتي أيضا ديانا للأحياء و  الأموات له المجد إلى الأبد.. تفضل..

الأخ رشيد: آمين.. دعني آخذ هذه المكالمة من العراق. ألو.. سيد إبراهيم تفضل..

السيد إبراهيم: ألو..

الأخ رشيد: تفضل سيد إبراهيم..

السيد إبراهيم: مساء الخير..

الأخ رشيد: أهلا تفضل

السيد إبراهيم: مساء الخير..

الدكتور أنيس شرش: أهلا..

السيد إبراهيم: سلام المسيح لكم..

الدكتور أنيس شرش: تفضل..

الأخ رشيد: تفضل يا سيدي..

السيد إبراهيم: في مداخلة صغيرة جدا أنه في الإنجيل مكتوب: " انظروا نهاية سيرتهم و تمثلوا به". أعتقد إنو واضح جدا أصلا حتى الشخص الآخر لا ترى فيه ضوء الشمعة أصلا، ضوء الشمعة    انطفأ فيه لكن نور المسيح يوم عن يوم يزداد.. سؤالي هو أخ رشيد من خلال كلامك مع كل احترامي و تقديري و محبتي للأخ أنيس شرش يريث أنه تكون هناك شخص آخر ليقدم هذه البرامج على القمر الصناعي نايل سات. هل ممكن هذا؟ إني أشكركم و الرب يبارككم.

الأخ رشيد: لا نستطيع تقديم هذا البرنامج على النايل سات و إلا سأجهز نعشي كما جهزه الدكتور أنيس شرش..

الدكتور أنيس شرش: دعني أن أتنبأ.. بالأنباء. قد تنبأت في 96 بان الإسلام سوف يسقط بعد 10 سنوات. و في حادثة نيويورك 9، 11 بدأ الدين الإسلامي في السقوط، و ما هو السبب؟ ليس لأنه ليس مفيد لأنه مفيد في بعض الأوقات، لكن لأنه لا يقدم خلاص للإنسان.. لا يقدم طمأنينة.. لا يقدم غفران.. لا يقدم ذبيحة.. لا يقدم ضحية.. لا يقدم رجاء في الحياة الأبدية. أضف إلى هذا أنه في الوقت الحاضر ملايين من المسلمين تعرفوا على المسيح سريا، و من خوفهم من النتائج لا يخبروا بهذا. و لكن أبشرك أن القارة الإفريقية لوحدها يا عزيزي رشيد.. القارة الأفريقية بدأت سنة 1900 4.5% مؤمنين بالمسيح و الآن 46% . فنحن إلى الأمام يا جيش السلام بيسوع ربنا و مخلصنا في المحبة و التضحية. لكن إحنا مستعدين إننا نضحي في حياتنا حتى يتعرفوا على يسوع و يحبوه و يسيروا معه، و نحب بعضنا البعض بدل السيوف و القتل و الجرائم و المفرقعات و القنابل، بدنا قنابل روحية يا أخونا العزيز..

الأخ رشيد: ليس قنابل يدوية..

الدكتور أنيس شرش: و إلى الأمام يا جيش السلام.

الأخ رشيد: نعم.. نأخذ هذه المكالمة من هولندا. الو سيد مصطفى..

السيد مصطفى: السلام عليكم

الدكتور أنيس شرش: أهلا.. أهلا..

السيد مصطفى: أخ رشيد..

الأخ رشيد: نعم.. تفضل يا سيد مصطفى..

السيد مصطفى: أخ رشيد السلام عليكم و الدكتور السلام عليكم..

الدكتور أنيس شرش: أهلا.. أهلا عزيزي.

السيد مصطفى: و الله أنا سعيد علشان أتكلم معكم..

الدكتور أنيس شرش: شكرا..

الأخ رشيد: اخفظ صوت التلفزيون و بسرعة من فضلك لأنه ليس معنا وقت كثير..

السيد مصطفى: بدي أعقب على السيدة إلي تكلمت من فرنسا..

الأخ رشيد: السيدة أم زكريا..

السيد مصطفى: السيدة أم زكريا..

الأخ رشيد: نعم..

السيد مصطفى: بدي أعقب على على السيدة أم زكريا..

الأخ رشيد: نعم تفضل عقب على..

السيد مصطفى: .. قالت إنها رح تأخذ مكان السيد أحمد ديدات علشان تدافع على الإسلام. أنا أظن أنها جريئة للغاية، و لكن لا أظن أنها تستطيع الدفاع عن الإسلام لأن المسلمون أمروا أن يرتلوا القرآن ترتيلا، بدون أن يفهموا معانيه و إذا حدث أن فهموا معانيه فإنهم يقعوا في تناقضات لا حد لها..

الدكتور أنيس شرش: بالضبط.. بالضبط..

السيد مصطفى: فأقول للسيدة أم زكريا أرجعها للآية إلي في سورة البقرة: "و إذ قال ربك للملائكة إني جاعل في الأرض خليفة". الله قال للملائكة إني جاعل في الأرض خليفة جاعل في المستقبل قبل أن يخلق آدم. يعني المفروض أن آدم رح يعيش في الأرض.. " و إذ قال ربك للملائكة إني جاعل في الأرض خليفة قالوا – الملائكة يعني جاوبوه – قالوا  أتجعل فيها من يفسد فيها و يسفك الدماء و نحن نسبح بحمدك ونقدس لك..." فالملائكة عمالين يقولوا لله حسب القرآن إيه شو رح تعمل.. إنت ملكش راس ولا إيه؟ كيف تخلق ناس في الأرض سوف يفسدون في الأرض.. سوف يفسدون في الأرض، حرام عليك متعملش هيك. فهو قال..

الأخ رشيد: شكرا سيدي مصطفى... لأن الوقت.. أنا أشكرك سيد مصطفى لأن الوقت لا يسمح، لكن كلمة أخيرة الدكتور أنيس لأن معنا دقيقتين لختم البرنامج.

الدكتور أنيس شرش: عزيزي و أخي.. وعزيزتي و أختي إنني أناشدكم بأن تقرؤوا الإنجيل الشريف، و تكتشفوا محبة الله الأزلية من أجلك. فلا القرآن و لا محمد النبي العربي و لا الإسلام يعطيك الإمكانية بأن تعرف بأن خطاياك مغفورة، فقط يسوع الذي غفر خطايا الناس و لم يطلب المغفرة. أما محمد فطلب أربع مرات في القرآن مغفرة خطاياه. و لا تنس بأن محبة الله التي ظهرت على الصليب من أجلنا و الصليب.. شرق.. غرب.. شمال.. جنوب يصبح كجسر للوصول لله الآب الذي أحبنا و أرسل يسوع فاديا لنا. الرب يبارككم و يكون معكم و لا تنسوا بأن موقعنا الإلكتروني يقدم لكم أخبار جميلة جدا، و معلومات مفيدة جدا. و الرب يبارككم جميعا كبارا و صغارا في الشرق و الغرب و الشمال و الجنوب و إلى الأمام يا جيش السلام بسيف الروح الذي هو كلمة الله.

الأخ رشيد: آمين.. أشكرك دكتور أنيس على هذا الحضور و على تكبدك العناء و المشقة حتى تشرفنا في هذا البرنامج. و أعد مشاهدينا الكرام بأنه ستكون لنا حلقة أخرى مع الدكتور أنيس. نشكركم أعزاءنا و سنضع لكم صفحة الانترنيت للدكتور أنيس حتى تأخذوا المناظرات و تشتروا كل المناظرات من هناك. لأن هناك نسخ غير النسخ التي توزع في العالم الإسلامي. نشكركم كذلك على مساهماتكم على الرسائل الإلكترونية، على الرسائل التي تضعوها في العلبة الصوتية، على اقتراحاتكم. نطلب منكم أن تكونوا معنا في الحلقة القادمة لأننا لنا موعد مع اختبار آخر لواحد من الذين قبلوا المسيح من خلفية إسلامية. فكونوا معنا في الحلقة القادمة و إلى اللقاء و الرب يبارككم جميعا..

الدكتور أنيس شرش: جميعا. فردا فردا و جماعة و إلى الأمام يا جيش السلام.

الأخ رشيد: آمين.